المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ولو تواعدتم لاختلفتم في الميعاد ولكن ليقضي الله امرا كان مفعولا..وواقعنا


نزار دعسان الديرأباني
24-02-2011, 10:13 AM
الحمدلله القادر المالك, العليم البصير, عالم الغيب والشهادة العلي القدير

قال تعالى في سورة الأنفال في وصف ما قبل معركة بدر:
"إِذْ أَنتُم بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُم بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَلَوْ تَوَاعَدتُّمْ لاَخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ وَلَكِن لِّيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولاً لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ(42) إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلاً وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَّفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الأَمْرِ وَلَكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ(43)وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولاً وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ(44)"

إن الله بالغ امره ومنفذ وعده, لقد اراد الله النصر للمؤمنين في بدر, وليقضي ما اراد بقدرته من إعزاز الحق والإسلام وأهله, وإذلال الباطل والمشركين وإهله, ففعل ما اراد بلطفه وبتقديره وقد خرج رسول الله sala ومن معه للقاء قافلة قريش وليس للقتال فجمع الله بين رسول الله sala وأصحابه وبين قريش في معركة فاصلة قاسمة من غير ميعاد ولا تخطيط وكذلك قريش خرجت لتحمي قافلتها حتى التقى الجمعان حتى انّ ابا سفيان بعد ان أمّن القافلة لحق بركب قريش وقال لهم:إن الله قد نجا عيركم ورجالكم فارجعوا, ولكنّ ابا جهل ابى إلا ان يلقى حتفه ففاز بالخزي والعار واللعنة إلى يوم القيامة

ثم أرى الله المشركين لرسول الله sala في منامه فرأى ان عددهم قليلا وروى ذلك لأصحابه فهان الأمر عليكم وتشجعوا للقاء المشركين, وكذلك الأمر بالنسبة للمشركين فقد رأوا انّ عدد المسلمين قليلا وظنوا انهم ظافرون بهم وظاهرون عليهم وهكذا التقى الجمعان وقضى الله امرا كان مفعولا

ولكن ما علاقة هذا بما نعيشه الآن أو بما سنعيشه بإذن الله في المستقبل؟
ما هي اوجه الشبه؟
فنقول التالي:
كان هناك فريقان الرسول sala وأصحابه والمشركون وكذلك أمرنا في الأيام الحالية الدول العربية والإسلامية "رغم انها في الوقت الحالي ليسا فريقا واحدا إلا ان المستقبل كفيل بذلك" والفريق الآخر هي اسرائيل ومن دار في فلكها وأعانها
رسول الله sala وأصحابه لم يريدوا المواجهة وكذلك قريش, خرج رسول الله sala وأصحابه لإرجا بعضا من حقوقهم المسلوبة, وخرج المشركون لحماية القافلة, فالتقيا, وكذلك نحن وإن صرّحنا بأننا نريد المواجهة ولكننا نخشى ذلك لما للحرب من دمار وقتل وسفك للدماء ولما عشناه باستثناء بعض الاماكن من دعة وراحة وكذلك هم أي اسرائيل ومن حولها لا يريدون المواجهة ا لصريحة هم يريدون السيطة عن طريق الإتفاقيات والغش والخداع وخلاصة القول في هذه النقطة ان سير الأمة العربية والإسلامية في اتجاه المواجهة حتمي ورغم ارادتها وها هي احداث تونس ومصر وليبيا تشهد على ذلك وكذلك هم يفوز اليمين المتطرف, تستخدم امريكا حق الفيتوا في قرارات ضد فلسطين, ازدواجية في المعايير, اتهام بالإرهاب وغير ذلك من الامور التي تبعد الفريقين عن الحوار وعن الخيارات الإستراتيجية وبهذا فالفريقان متجهان نحو المواجهةهاتان النقطتان اللتان سردتهما لا يزال ضباب يحجب رؤيتهما على كثير من الناس ولكن باستطاعة من تعمق في التفكير ودقق ان يرى ما وراء الضباب وبذلك اخواني واخواتي فإن الأحداث الآخيرة فاجأت كل المحللين لأنهم جعلوا تحليلاتهم واستنتاجاتهم مبنية على امور واقعة وظنوا انها ثابتة ولكن لخيبة املهم إذ بهذه الثوابت التي بنوا استنتاجاتهم عليها هشة وضعيفة وتتغير بسرعة وهكذا تتغير التحليلات وتتغير الإستنتاجات
ولكن
من بنى تحليلاته واستنتاجاته على سنن كونية حلل واستنتج الصحيح ومن السنن الكونية التي نستطيع البناء عليها التالي:
أن الظلم لا محالة هالك وأن الباطل زاهق وإن كانت له صولة وجولة وأن الله مظهر الحق ومزهق الباطل
أن الله يملي للظالم حتى إذا اطمأن اخذه فكان اخذه اليما وقد رأينا كيف كان مصير الظالمين
أن الفقر والذل الذي يعيشه المستضعفون والفقراء سيكون في يوم من الأيام سيف قوي كبير يُسل على الظلمة والفجار
أن الإزدواجية في المعايير من الظالم تجعل النار التي هي مضرمة في الأصل تزداد اضطراما حتى إذا خرجب إلى فوق الأرض احرقت كل ظالم
أن الحق يعود لأهله ولو بعد حين, وهذا التدليس والتزوير الذي تمارسه اسرائيل فلا بدّ وأن ينكشف يوما ماأخواني وأخواتي
إننا على مفترق طرق وفي حقبة تاريخية سيكون له أثرها على ما بعدها, فكونوا عباد الله اخوانا وإعينوا المظلوم ولو بالدعاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منى رشيد
24-02-2011, 10:51 AM
نعم صدقت اخي ..
نحن على مفترق طرق فعلاً .. اما نكون كشعوب عربية .. او لا نكون ..
لكن قد نرى الطريق طويلة بوجود من استطيع ان اصفهم .. عار الأمة ..
ملعونة تلك الكروش الممتدة والشنبات المفتولة واعضاء الحارات العربية .. وكل النياشين المرسومة بخيلاء على أكتاف الضباط والجيوش ، ملعونة جميعها دون إستثناء .. إن عرفت الرجولة في يوم من الايام وتناستها مع ندائات المذبوحين في ليبيا الغارقين بدمائهم ، أي عار سيكتبه التاريخ عنهم ؟ كنت أسمع عن سقوط سرقسطة الأندلسية وكيف أن ملوك الطوائف... أعانوا على سقوطها كان يصيبيني الغثيان وأنا أرى المجازر في كتب التاريخ تحكي عارهم،
كيف اليوم وأنا أشاهد بأم عيني عار جديد وصراخنا فيه أبكم ؟؟

فحسبنا الله نعم الوكيل مظهر الحق ولو بعد حين ..

نزار دعسان الديرأباني
24-02-2011, 02:09 PM
مشكورة اختي الكريمة منى
لكن
ربما تكون الأمور ليست بتلك البساطة, ان يتحرك جيش من الجيوش لمناصرة المتظاهرين فعندها حتما ستثور ثائرة الأمم المتحدة, وربما يدّعون ان ذلك الجيش له مطامع وأن ذلك الجيش يريد احتلال ليبيا وعندها تأتينا الأمم المتحدة وبندها السابع الذي تستطيع من خلاله بعض الدول المتنفذة في مجلس الأمن من استصدار قرار باستخدام هذا البند وهناك ستدخل ليبيا عالم الإستعمار كما دخلته العراق من قبل وهذا ما يريده القذافي حتى يتشفى في الليبين الذين تحمّلوه اربعين سنة
ولذلك اختي منى فإن الشعب الليبي وحده قادر على طرد ذلك الطاغية سفّاك الدماء وإنْ هي إلا أيام قلائل ونسمع ان ليبيا الآن في ايدي الثورة الليبية

tahia

asma_dasan
28-03-2011, 08:56 PM
اجل اخي العزيز نزار انشاء الله هذه هي بداية الفرج بعد ان بدءات النفوس تخضع للامر الواقع وتفقد الامل تطل علينا هذه الثورات المجيدة لتبعث في نفوسنا الامل من جديد وكان الله سبحانه يقول لنا الان قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله صدق الله العظيم لكن اخي الغالي لا بد ان يكون لنا نحن ابناء فلسطين دور وان يبادر كل منا بكل وسيلة يتقنها بدعم تلك الثورات لان كل تلك الثورات تاتي في صالح قضيتنا

غريب
28-03-2011, 09:18 PM
بورك فيك يا ابا محمد وزادك علما ونفعنا بك وبتحليلاتك الرائعه
لدي سؤال على ما اسلفت هل من اوجه الشبه ايضا بين اليوم والامس ان اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم كانوا يقولون نخشى ان تصيبنا دائرة وهل كانوا بعيدين عن الحدث ينقلون اخباره ام كانوا صناعه
ارجو ان تكرمني باجابتك على ذلك اخي الحبيب ولك الشكر

نزار دعسان الديرأباني
11-03-2012, 10:38 PM
بارك الله فيك اخي غريب
وبارك فيك ايها الأخت العزيزة اسماء

ولعل في القاء الضوء على الموضوع مرة اخرى خير
tahia

احمد زيّاد الديرأباني
14-03-2012, 11:11 AM
بارك الله في يا ابو محمد
نعم هو مفترق طرق عمره طال و لكن نحن ان شاء الله في نهاياته
ومكرهم زائل و سينقلب عليهم لانهم نسوا او تناسوا ان الله سبحانه
قال في كتابه العظيم ( يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين)
و ما اود التنبيه اليه ان ما يحدث في ايامنا هذه تمهيدا لبلاء اعظم قادم
وهذا من فرقتنا و سوء علاقتنا مع خالقنا سبحانه
ان ما حدث في زمن سيد المرسلين من احداث ( كالمعارك و الابتلاءات ) كانت لبناء الدولة و اظهار الدين من غربته
التي كان فيها ....... و ما يحدث اليوم و ما سوف يحدث
هو لإظهار جيل سيُخرج الله به الدين من غربته مرة أخرى
و كما قال المصطفى عليه السلام ( بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا ، كما بدأ فطوبى للغرباء .

قيل : ومن الغرباء يا رسول الله ؟ قال : الذين يصلحون عند فساد الناس .)

هذا و الله أعلم
مشكزر مرة أخرى

نزار دعسان الديرأباني
14-03-2012, 11:47 AM
اشكرك اخي احمد وبارك الله فيك واشتقنا لك يا رجل عسى المانع ان يكون خيرا ونسأل الله لك التوفيق
"ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"
سينقلب السحر على الساحر ولو بعد حين