المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإسراء والمعراج‏..‏ المرجعية الأولي لعروبة القدس


احمد زيّاد الديرأباني
29-06-2011, 02:36 AM
‏نحتفل اليوم ـ كأمة عربية إسلامية ـ بذكري ليلة الإسراء والمعراج‏,‏ بينما بيت المقدس لايزال ـ علي مدي‏40‏ عاما‏(1967‏ ـ‏2007)‏
أسيرا تحت قبضة الاحتلال الاسرائيلي‏,‏ وتتزايد يوما بعد يوم خطورة استكمال مخطط تهويده‏(‏ لاقدر الله‏).‏
ولعل هذا التحدي يدفعنا ـ كأمة ـ لنجعل من احتفالنا بتلك الذكري وغيرها من ذكريات الأيام الحاسمة منطلقا لتحريك
وتجديد وتفعيل خطابنا الديني والثقافي والإعلامي تنشيطا لذاكرة الأجيال ـ كبيرها ووسطها وصغيرها عمرا ـ
بمغزي ودروس مثل هذا الحدث التاريخي المتفرد وارتباط هذا بوعي كل الأجيال بدورها حتي تتحمل
كل فئات تلك الأجيال مسئولياتها في إطار توزيع الأدوار وتكاملها‏.‏
إن حادث الإسراء والمعراج‏..‏ حادث جلل لانعطيه حق قدره‏,‏ ونكتفي بالاحتفال به ليلة واحدة علي مدي العام‏,‏
وبخطب منبرية يوم الجمعة السابق أو اللاحق ليوم ذكري الإسراء والمعراج‏,‏ هذا بالاضا فة إلي عدد
من البرامج الإذاعية والتليفزيونية وعدد آخر من المقالات وبعدها نظل ننتظر حتي يحين
موعد الذكري في العام التالي‏.‏
إن التغطية الإعلامية ـ ليوم واحد أو اسبوع واحد ـ لذكري الاسراء والمعراج لاتكفي نظرا للمعاني والدروس العديدة
التي يحملها هذا الحدث الجلل منذ وقوعه فيما بين السنة العاشرة والسنة الحادية عشرة من بعثة الرسول صلي الله عليه وسلم‏,‏
وهناك الكثير من الدروس المستفادة لهذا الحدث التي لاتزال ماثلة أمامنا

نزار دعسان الديرأباني
29-06-2011, 09:30 AM
سلمت يداك اخي احمد, سلمت يداك

وحقيقة لقد منّ الله علينا في هذا الدّين العظيم أنْ خلّد لنا اماكن واحداثا وأياما فنتذكر فيها أحداث عظيمة حدثت
فتلك الأحداث هي بمثابة اوتاد تـُرسّخ وجود امتنا وتثبتها في وجه الأعاصير التي تهب عليها من زمن لآخر

وذكرى الإسراء والمعراج هي واحدة من تلك الأحداث العظيمة التي خـُلّد فيها الزمان والمكان معا بل وإن في رحلة الإسراء والمعراج خلّدت اماكن بعينها كحائط البراق وكأنها تنبهنا إليها حتى ولو تغيّرت وسُمّيت بأسماء اخرى

إن ذكرى الإسراء والمعراج في عصرنا ليست كتلك الذكرى في باقي العصور, وهي كما ذكرت اخي احمد تمر مرّ السحاب حتى اننا لا نذكرها إلا في يومها ولو انّ تلك الذكرى جُندت في خدمة المسجد الأقصى الذي هو مركز هذه الذكرى لكان في ذلك الخير الكثير ولكن في عصر كعصرنا نسي الكثيرون او تناسوا ما يرتبط مع هذه الذكرى من واجب تجاه قضية المسجد الأقصى وبدوره فالمسجد الأقصى يمثل فلسطين فحينما نقول قضية المسجد الأقصى فنعني قضية فلسطين

والسؤال اخي احمد:
كيف نستطيع انْ نجعل هذه الذكرى وقودا او على اضعف الإيمان دعما لأهلنا في بلد المسجد الأقصى؟

والحقيقة اننا نستطيع الكثير والعاجز من تمر عليه هذه الذكرى دون ان يعمل شيء او يُقدم شيء

ربما اننا لا نستطيع ان نقدم بأجسادنا شيئا ولكننا نستطيع ان نقدم بأموالنا شيئا ما والطرق و الحمدلله ميسره ويا حبذا لو اننا في هذا المنتدى نقدم شيئا جماعيا في هذه الذكرى لأهلنا هناك

بارك الله فيك اخي احمد ونفع بمواضيعك
tahia

احمد زيّاد الديرأباني
29-06-2011, 01:24 PM
اخي العزيز نزار دعسان
بارك الله بك ونعفنا بما تقدمه من اقتراحات مهمة وتحولية في سلوكنا ومفهومنا
فعلا اخي لابد ان نفعل شيئ
وهنا نحن نرتكز على قاعدتين هامتين جداً من خلالهما نستطيع
ان نجعل الذكرى ليست مجرد مرور سحابة صيف
1. منتدانا الكريم ومن به من أعضاء هم أهل للنخوة
2. جمعية ديرابان التي قد تكون اشمل و أكبر وباباً اوسع للعمل الخيري الذي ننشده

ومن خلالهما نقدم الاقتراحات ومناقشتها مع من هم اهل للثقة وعمل يوم في كل عام و في هذه الذكرى بالذات
يتم التجمع و الجمع فيه لاهلنا في فلسطين

مشكور جدا اخي نزار