منتديات ديرابان

منتديات ديرابان (/muntada/vb/index.php)
-   المنتدى الإسلامي العام (/muntada/vb/forumdisplay.php?f=19)
-   -   الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة .... (/muntada/vb/showthread.php?t=8048)

منى رشيد 19-04-2011 11:34 PM

الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة ....
 
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile..._7130940_n.jpg



-------------------------------------






http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._4034076_n.jpg



من علامات محبته صلى الله عليه وسلم :

- الاقتداء بسنته ظاهرا وباطنا.
-تقديم طاعته على كل محبوب.
-الحرص على معرفة شمائله وسيرته.
-الدفاع عنه وعن سنته .
-العمل على نشر دينه وسنته.
-محبة أصحابه ومؤمني آله.
-بغض البدع لأنها تنقص لشريعته.
-كثرة الصلاة عليه

__________________________
_________________

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.





--------------------------






http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._1890443_n.jpg






قال تعالى: (( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ))

(يحببكم الله) إشارة إلى دليل المحبة وثمرتها وفائدتها.

& فدليلها وعلامتها & اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم..

& وفائدتها وثمرتها & محبة المرسل لكم - بكسر السين- وهو الله عزوجل ..


وكل من تحبه من الخلق ويحبك إنما يريدك لنفسه ولغرضه منك ..
والله تعالى يريدك لك..
فكيف لا يستحيي العبد أن يكون ربه له بهذه المنزلة وهو معرض عنه مشغول بحب غيره؟!!!





----------------------------------------------




http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._1520443_n.jpg




قال ابن القيم: "صحة الفهم وحسن القصد من أعظم نعم الله التي أنعم بها على عبده، بل ما أعطي عبدٌ عطاء بعد الاسلام أفضل ولا أجل منهم، بل هما ساقا الاسلام، وقيامه عليهما، وبهما يأمن العبد طريق المغضوب عليهم الذين فسد قصدهم، وطريق الضالين الذين فسدت فهومهم، ويصير من المنعم عليهم الذين حسنت أفهامهم وقصودهم، وهم أهل الصراط المستقيم الذين أمرنا أن نسأل الله أن يهدينا صراطهم في كل صلاة، وصحة الفهم نور يقذفه الله في قلب العبد، يميز به بين الصحيح والفاسد، والحق والباطل، والهدى والضلال، والغي والرشاد، ويمده حسن القصد، وتحرى الحق، وتقوى الرب في السر والعلانية، ويقطع مادته اتباع الهوى وإيثار الدنيا، وطلب محمدة الخلق، وترك التقوى".


نزار دعسان الديرأباني 20-04-2011 12:54 AM

رد: الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة ....
 
بارك الله فيك اخت منى
وجعلنا جميعا من سالكي طريق الفردوس الأعلى ومن المقتدين الأوفياء
wafa





منى رشيد 20-04-2011 01:16 AM

رد: الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة ....
 
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile..._7130940_n.jpg




http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._8160263_n.jpg



يقول أحد الدعاة: كان هناك رجل عليه دين، وفي يوم من الأيام جاءه صاحب الدين وطرق عليه الباب ففتح له أحد الأبناء فاندفع الرجل بدون سلام ولا احترام وأمسك بتلابيب صاحب الدار وقال له: اتق الله وسدد ما عليك من الديون فقد صبرت عليك أكثر من اللازم ونفذ صبري ماذا تراني فاعل بك يا رجل؟!.

وهنا تدخل الابن ودمعة في عينيه وهو يرى والده في هذا الموقف وقال للرجل كم على والدي لك من الديون، قال أكثر من تسعين ألف ريال.

فقال الابن: اترك والدي واسترح وأبشر بالخير، ودخل الشاب إلى غرفته حيث كان قد جمع مبلغا من المال قدره سبعة وعشرون ألف ريال من راتبه ليوم زواجه الذي ينتظره ولكنه آثر أن يفك به ضائقة والده ودينه على أن يبقيه في دولاب ملابسه.

دخل إلى المجلس وقال للرجل: هذه دفعة من دين الوالد قدرها سبعة وعشرون ألف ريال وسوف يأتي الخير ونسدد لك الباقي في القريب العاجل إن شاء الله.

هنا بكى الأب وطلب من الرجل أن يعيد المبلغ إلى ابنه فهو محتاج له ولا ذنب له في ذلك فأصرّ الشاب على أن يأخذ الرجل المبلغ.

وودعه عند الباب طالبا ًمنه عدم التعرض لوالده و أن يطالبه هو شخصياً ببقية المبلغ.

ثم تقدم الشاب إلى والده وقبل جبينه وقال يا والدي قدرك أكبر من ذلك المبلغ وكل شيء يعوض إذا أمد الله عمرنا ومتعنا بالصحة والعافية فأنا لم أستطع أن أتحمل ذلك الموقف، ولو كنت أملك كل ما عليك من دين لدفعته له ولا أرى دمعة تسقط من عينيك على لحيتك الطاهرة.

وهنا احتضن الشيخ ابنه و أجهش بالبكاء و أخذ يقبله ويقول الله يرضى عليك يا ابني ويوفقك ويحقق لك كل طموحاتك.

وفي اليوم التالي وبينما كان الابن منهمكاً في أداء عمله الوظيفي زاره أحد الأصدقاء الذين لم يرهم منذ مدة وبعد سلام وسؤال عن الحال والأحوال قال له ذلك الصديق: يا أخي أمس كنت مع أحد كبار رجال الأعمال وطلب مني أن أبحث له عن رجل مخلص وأمين وذو أخلاق عالية ولديه طموح وقدرة على إدارة العمل وأنا لم أجد شخصاً أعرفه تنطبق عليه هذه الصفات إلا أنت فما رأيك أن نذهب سوياً لتقابله هذا المساء.

فتهلل وجه الابن بالبشرى وقال: لعلها دعوة والدي وقد أجابها الله فحمد الله كثيراً، وفي المساء كان الموعد فما أن شاهده رجل الأعمال حتى شعر بارتياح شديد تجاهه وقال: هذا الرجل الذي أبحث عنه وسأله كم راتبك؟ فقال: ما يقارب الخمسة ألاف ريال. فقال له: اذهب غداً وقدم استقالتك وراتبك خمسة عشر ألف ريال، وعمولة من الأرباح 10% وراتبين بدل سكن وسيارة، وراتب ستة أشهر تصرف لك لتحسين أوضاعك.

وما أن سمع الشاب ذلك حتى بكى وهو يقول ابشر بالخير يا والدي. فسأله رجل الأعمال عن سبب بكائه فحدثه بما حصل له قبل يومين، فأمر رجل الأعمال فوراً بتسديد ديون والده، وكانت محصلة أرباحه من العام الأول لا تقل عن نصف مليون ريال.

وقفة:
بر الوالدين من أعظم الطاعات وأجل القربات وببرهما تتنزل الرحمات وتنكشف الكربات، فقد قرن الله برهما بالتوحيد فقال تعالى: { وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما } الإسراء.

وفي الصحيحين من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أحب إلى الله؟ قال: (الصلاة على وقتها، قلت: ثم أي؟ قال: ثم بر الوالدين، قلت: ثم أي؟ قال: ثم الجهاد في سبيل الله ).

وعن عمر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله يقول: يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد اليمن من مراد ثم من قرن، كان به أثر برص فبرأ منه إلا موضع درهم، له والدةٌ هو بارٌ بها، لو أقسم على الله لأبرّه، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل ) صحيح مسلم.

وهذا حيوة بن شريح وهو أحد أئمة المسلمين والعلماء المشهورين يقعد في حلقته يعلم الناس ويأتيه الطلاب من كل مكان ليسمعوا عنه، فتقول له أمه وهو بين طلابه: قم يا حيوة فاعلف الدجاج، فيقوم ويترك التعليم.

واعلم أخي الحبيب أن من أبواب الجنة الثمانية ( باب الوالد ) فلا يفوتك هذا الباب واجتهد في طاعة والديك فو الله برك بهما من أعظم أسباب سعادتك في الدنيا والآخرة.

أسال الله جلا وعلا أن يوفقني وجميع المسلمين لبر الوالدين والإحسان إليهما...

من كتاب ( لا تيأس ) بتصرف.
=============




-------------------------------------









معاذ عادل المساعيد 20-04-2011 09:20 AM

رد: الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة ....
 
بارك الله فيكِ اختي منى وجعل الله ما وضعتي في ميزان حسناتك

وقد قال الامام الشافعي رحمه الله في قصيدته
لا تأسفن على الدنيا وما فيها
فالموت بلا شك يفنينا ويفنيها
واعمل لدار البقى رضوان خازنها
الجار احمد والرحمن بانيها

منى رشيد 20-04-2011 09:25 AM

رد: الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة ....
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معاذ عادل المساعيد (المشاركة 60126)
بارك الله فيكِ اختي منى وجعل الله ما وضعتي في ميزان حسناتك

وقد قال الامام الشافعي رحمه الله في قصيدته
لا تأسفن على الدنيا وما فيها
فالموت بلا شك يفنينا ويفنيها
واعمل لدار البقى رضوان خازنها
الجار احمد والرحمن بانيها

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nezar_dasan (المشاركة 60114)
بارك الله فيك اخت منى
وجعلنا جميعا من سالكي طريق الفردوس الأعلى ومن المقتدين الأوفياء
wafa






بارك الله فيكم اخواني نزار و معاذ و اكرمكم من
فضله .. وجعل الجنة سكنا لنا و لكم ..



منى رشيد 20-04-2011 09:29 AM

رد: الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة ....
 

http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._5839163_n.jpg


جمعت هذه الدعوة كل خير في الدنيا ، وصرفت كل شر فإن الحسنة في الدنيا تشمل كل مطلوب دنيوي من عافية ، ودار رحبة ، وزوجة حسنة ، ورزق واسع ، وعلم نافع ، وعمل صالح ، ومركب هين ، وثناء جميل ، إلى غير ذلك مما اشتملت عليه عبارات المفسرين ولا منافاة بينها ، فإنها كلها مندرجة فى الحسنة فى الدنيا ، وأما الحسنة فى الآخرة فأعلى ذلك دخول الجنة وتوابعه من الأمن من الفزع الأكبر فى العرصات وتيسير ، وغير ذلك من أمور الآخرة الصالحة ، وأما النجاة من النار فهو يقتضى تيسير أسبابه فى الدنيا من اجتناب المحارم ، والآثام ، وترك الشبهات والحرام .



منى رشيد 20-04-2011 10:36 AM

رد: الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة ....
 
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._4249333_n.jpg


كان أبو بكر رضي الله عنه

إذا صلى الفجر خرج إلى الصحراء .. فاحتبس فيها شيئًا يسيرًا..

ثم عاد إلى المدينه ..فعجب عمر رضي الله عنه من خروجه ...

فتبعه يومًا خفيةً بعدما صلى الفجر ...

فإذا أبو بكر رضي الله عنه يخرج من المدينه ويأتي خيمة قديمة في الصحراء .. فاختبأ له عمر رضي الله عنه خلف صخرة...

فلبث أبو بكر رضي الله عنه في الخيمه شيئا يسيرا .ثم خرج ...

فخرج عمر رضي الله عنه من وراء صخرته ودخل الخيمة ... فإذا فيها امرأه ضعيفة عميــاء ...وعندها صبية صغار ....



فسألها عمر رضي الله عنه : من هذا الذي يأتيكم؟ ...

فقالت : لا أعرفه .. هذا رجل من المسلمين ..



يأتينا كل صباح منذ كذا وكذا...

قال :فماذا يفعل ؟

قالت : يكنس بيتنا ..ويعجن عجيننا .. ويحلب شياهنا ... ثم يخرج ..

فخرج عمر رضي الله عنه وهو يقول :

لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر ...لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر...

وقد أحسن من قال:

من طرق اللحاق بركب الأتقياء أن يكون لك خبئية من عمل صالح لا يعلمه أحد إلا الله تعالى..



منى رشيد 20-04-2011 11:15 AM

رد: الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة ....
 

http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._8031449_n.jpg






عن أبي هريرة قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أصبح منكم اليوم صائما ؟ . فقال أبو بكر رضي الله عنه : أنا فقال : من أطعم منكم اليوم مسكينا ؟ فقال أبو بكر : أنا . فقال : من تبع منكم اليوم جنازة ؟ فقال أبو بكر : أنا . فقال : من عاد منكم اليوم مريضا ؟ فقال أبو بكر : أنا . فقال رسول الله : ما اجتمعت هذه الخصال قط في رجل إلا دخل الجنة)



aziz dasan 20-04-2011 12:09 PM

رد: الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة ....
 
بارك الله فيكي وجزاك عنا خيرا اخت منى

منى رشيد 21-04-2011 10:33 AM

رد: الطريق الى الفردوس الاعلى من الجنة ....
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aziz dasan (المشاركة 60153)
بارك الله فيكي وجزاك عنا خيرا اخت منى

اشكرك اخي ابو رامي ..
حياك الله ...


الساعة الآن 01:01 AM

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009