الحلقة (28) : ذكريات التربية العملية في جامعة اليرموك - منتديات ديرابان
  الرئيسيه التسجيل مكتبي  

@@@ منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@

الإهداءات


العودة   منتديات ديرابان > قسم ديرأبان > ذكريات د. جودت سعادة في التربية والتعليم العالي

ذكريات د. جودت سعادة في التربية والتعليم العالي ذكريات الدكتور جودت سعادة المنشورة في جريدة الرأي الأردنية حيث يجود علينا الدكتور بسلسلة من ذكرياته

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2016, 02:04 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أ.د. جودت احمد سعادة
أستاذ وخبير ومؤلف كبير...وديرأباني أصيل وعريق

الصورة الرمزية أ.د. جودت احمد سعادة

إحصائية العضو







أ.د. جودت احمد سعادة is on a distinguished road

 

أ.د. جودت احمد سعادة متواجد حالياً

 


المنتدى : ذكريات د. جودت سعادة في التربية والتعليم العالي
افتراضي الحلقة (28) : ذكريات التربية العملية في جامعة اليرموك











رد مع اقتباس
قديم 09-05-2016, 07:22 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : ذكريات د. جودت سعادة في التربية والتعليم العالي
افتراضي رد: الحلقة (28) : ذكريات التربية العملية في جامعة اليرموك




الحقيقة ٌالواضِحة ٌ الجَليّة .. التي تجسّدتْ في مَضامينِ
الحلقةِ الثامنةِ والعِشرين ، في صِياغتِها المُحْكَمةِ ،وحَركاتِها
المُتّزنةِ ، وتعبيرها الواضِـح ، ومُفاجآتِهـــــــا العمليّةِ ، التي
كَشَفتْ جانِباً مُهِمّـاً منْ جوانِبِ العمليّةِ التربويّـةِ المُباشِــــرةِ ،
التي يرتكِزُ عليْها فهْمُ الطلاّبِ ،واستجابَتُـهمْ ، واسـْتيعابُهــمْ
للدّروسِ المُقرّرةِ ، وفي الغُرَفِ الصّفيّةِ ، منْ قِبَلِ المُعلّميــن
المُتخصّصين..فتلكَ التربيَةُ العمليّـةُ ،بكُلِّ جوانِبِها وتفرّعاتِها
والقائِمينَ عليْهـــا .
وما القِصّتانِ (التربَويّتان) الواردتانِ في الحلقة، وأوّلها
في مدرسة "كُفرنْجة" الثانويّةِ ، الاّ صورةً واضِحةَ البَيـــانِ،
كاملةَ الأركان..ألقتِ الضّوءَ مُسْلَطاً على ادارةِ المُعلَمِ للصّف،
وأدائِهِ للمادّةِ ، بأسلوبٍ سَلِسٍ،والقاءٍ جيّد ، ومُعالجَةِ ضعفِ
بعضِ الّطّلابِ بكفاءةٍ وحِكمَةٍ ومقـدرة وسَعةِ صدْر، الأمْـــــرُ
الذي تفاعــلَ معهُ الطلاّبُ برغبةٍ وحماسٍ وفـــرح،فكانَ ذلكَ
دليلاً قاطِعاً على كفاءتِهِ وتَأهّلـــهِ تربَويّاً ،وحرصِه الأميــن
على ايصالِ كُلّ معلومةٍ جديدةٍ الى عقول المُتلقّين ،ايصــالاً
سهْلاً ليّناً ، دونَ تعقيـدٍ أو تنفيـر .. وبذلكَ ،استحقّ بجدارةٍ
أنْ يكونَ مِثالاً يُحتـَذى ، وقدوَةً تتّبــعُ ، بكُلّ ايجابيّاتِـــــــــهِ
وابداعاتِهِ وخصيبِ فِكرهِ وأدائِهِ للآخَريــن .
وما موقِفُكَ أنتَ أيّها العالِمُ المُعلّم ، في القِصّةِ الثانيةِ
في احدى مَدارسِ "جَرَش" الأساسيّةِ ،معَ ذلكَ المُعلّمِ الذي
تنقُصُهُ ،ربّما، الخِبْرةُ وعدمُ التأهّل التربَويّ ..لأدارتِــــــــهِ
المغلوطةِ للصّف ، والتـّخبّطِ في الأداء، وعُقْم ِالأســـــلوبِ
وفوضى الطلاّبِ ، وعدَمِ تفاعُلِهمْ معهُ ، الاّ تقويمٌ جوْهريٌّ
أساسيٌّ للعمليّة ..فقد أنقذتَ الموْقِفَ ، وقوّمتَ الاعْوِجــاج،
وأعدّتَ الأمرَ الى نِصابِه..فاستجابَ لكَ الطلاّب ، وفرحــوا
بكَ، وعادوا الى جادّتِهمْ الصّحيحةِ ، بعدَ أن انْجَلى الغَبَشُ،
وانقَشــعَ الغُبــار .
بوركتَ وغَنمت.. فقد كنتَ رمزاً للعلماءِ العالِميــــن ..
والخُبَراءِ المُبْدعين، عمّ نفعُكَ ، ودرّ خيْرُكَ .. وجُزيتَ أجرَ
العامِلينَ المُخلِصين .
ــــــــــــــــــــــــــــــ

عذراً .. فأنا لستُ تربويّاً مُتخصّصاً .. ولكنَ هذه الحلقة أثارتْ شَـجوني ، وعُـدتّ
الى ذكْرياتي عام (1959) ، عندما قدّمتُ امتحانَ التربية العمليّةِ في مدرسَــــــــــــةِ
"القدس الابتدائيّة" في مدينة "القدس الشّريف "،استكمالاً لمقرّرات شهـادة "امتحان
المُعلّمين الأدنى" التي حصلتُ عليْها في ذلك العام .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







رد مع اقتباس
قديم 10-05-2016, 11:43 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أ.د. جودت احمد سعادة
أستاذ وخبير ومؤلف كبير...وديرأباني أصيل وعريق

الصورة الرمزية أ.د. جودت احمد سعادة

إحصائية العضو







أ.د. جودت احمد سعادة is on a distinguished road

 

أ.د. جودت احمد سعادة متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : ذكريات د. جودت سعادة في التربية والتعليم العالي
افتراضي رد: الحلقة (28) : ذكريات التربية العملية في جامعة اليرموك

عُذراً .. فأنا لستُ تربويّاً مُتخصّصاً ...........

بهذه الكلمات الخمس، اختتمت تعقيبكَ الاستثتائي يا

أبا الفتوح على الحلقة الثامنة والعشرين من ذكرياتي

في التربية والتعليم العالي، تحت عنوان: (ذكريات

التربية العملية في جامعة اليرموك).

إنه التواضع الجم بعينه أيها الأديب اللامع، لأن من

يقرأ تعقيبكَ الدسم قراءةً سابرة، يتضح له بما لا يدعُ

مجالاً للشك، بأن الكاتب إما أن يكون تربوياً محترفاً،

أو أنه مُلِمٌ بحيثيات التربية والتعليم، أو أن خبرته الطويلة

جداً في الحياة، قد أكسبته الكثير من الأفكار التربوية

المهمة. وتبدو الأدلة واضحة للعيان على كلامي من سياق

التعقيب ذاته، ومن المفردات ذاتها. فالمصطلحات مثل

إدارة الصف، وسلاسة الأسلوب التعليمي، والإلقاء الجيد،

ومعالجة ضعف الطلبة، وسعة الصدر، والكفاءة والقدرة،

والتأهيل التربوي، ما هي إلا مصطلحات تربوية أصيلة...

...........يا معلم الأجيال البارع أبا الفتوح







رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb