كم صديقا لديك...... قال صديقا ونصف - منتديات ديرابان
  الرئيسيه التسجيل مكتبي  

@@@ منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@

الإهداءات


العودة   منتديات ديرابان > قسم اللغة والأدب والتاريخ > قسم القصص والروايات

قسم القصص والروايات روايات عربية وعالمية, إبداعات اعضاء المنتدى الروائية

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-03-2014, 03:07 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عزمي محمود المساعيد
ديراباني أصيل

الصورة الرمزية عزمي محمود المساعيد

إحصائية العضو







عزمي محمود المساعيد is on a distinguished road

 

عزمي محمود المساعيد غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قسم القصص والروايات
افتراضي كم صديقا لديك...... قال صديقا ونصف


بينما كان اﻷمير يتجول في المدينه سمع حواراً بين التاجر وابنه التاجر ﻻبنه :
كم صديقاً لديك ؟
اﻻبن : أربعون صديقاً .
فأجابه اﻷب : أنا بهذا العمر وﻻ أملك إﻻ صديقاً ونصفا .
سمع اﻷمير قول التاجر فسأل حاشيته هل منكم أحد يفسر لي مامعنى الصديق ونصف !! قالو أما الصديق فنعرفه وأما النصف فﻼ ندري ما هو .
الوزير : لعل التاجر كان يمزح مع ابنه .
اﻷمير : ﻻ أحضرو لي التاجر ﻷسأله يحضر التاجر فيجلس قربه اﻷمير ويسأله هل لك أن تخبرني مامعنى صديق ونصف .
التاجر : أنا بخدمتك يا موﻻي ولكن هذا ﻻ أستطيع شرحه سأريك اياه
اﻷمير : كيف ؟
التاجر : أطلب من المنادي أن يدور في اﻷسواق معلناً إعدامي يوم الجمعه .
اﻷمير : ماذا ؟
التاجر : كما أقول لك ياسيدي وستعرف معنى الصديق ونصف .
يخرج المنادي يوم الجمعه ويعلن إعدام التاجرﻻرتكابه جرماً عظيماً يجتمع الناس واﻷمير واقف والتاجر ينتظر تنفيذ الحكميتقدم أحد اﻷشخاص ويقف بين يدي اﻷمير ويقول له : موﻻي أنا على استعداد لدفع أي مبلغ تطلبه مقابل إعتاق التاجر .
اﻷمير : ﻻ ﻻ يمكن إن جرمه عظيم .
الرجل : أتنازل عن نصف أمﻼكي .
اﻷمير: وﻻ كل مالك يكفي .
الرجل يلتفت الى التاجر ويقول له : أسمعت ياخي تبرعت بكل مالي ﻷفديك ولكن اﻷمير رفض هل وفيت معك ياصاحبي ؟
فرد التاجر : نعم الوفاء انصرف بأمان .
وينادى بقرب إعدام التاجر يأتي رجل مسرعاً ويقف بين يدي اﻷمير ويقول له أتريد إعدام التاجر إنه بريء أنا المذنب الحقيقي ويلتفت إلى الناس ياناس التاجر بريء أنا من فعل هذه الفعلة النكراء أنا من يجب أن يعدم .
اﻷمير : حسنا سنعدمك بدل التاجر .
الرجل : نعم أعدموني فأنا المذنب .
يأخذ الحرس الرجل إلى منصة اﻹعدام ويوثقونه بالحبال .
اﻷمير : أﻻ ترجع في كﻼمك ؟
الرجل : ﻻ إذهب يا أخي التاجر إلى أهلك وعيالك .
وحينها التفت التاجر إلى اﻷمير مبتسما وهو يقول : أرأيت ياموﻻي الفرق بين الصديق ونصف الصديق
فمن يفديك بماله فهو نصف صديق، ومن يفديك بنفسه فهو الصديق !! واﻵن بعد أن قرأت القصة كم صديقاً لديك ؟

........... منقول







التوقيع

azmi almsaeed

رد مع اقتباس
قديم 25-03-2014, 06:36 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عزمي محمود المساعيد المنتدى : قسم القصص والروايات
افتراضي رد: كم صديقا لديك...... قال صديقا ونصف





الصّداقـَة ُ هي المحبّة ُ المُثـْلى ، باتـّصال ِ
الأرْواح ، والتِصاق ِالقـُلوبِ ، وتـَناغـُم ِالمَشاعر،
والوفاءِ بالعُهود ، والتـّضحِيةِ المُسْتطاعةِ،لجلبِ
الخيْر، ودفع ِ الضّرَ ِعن ِالصّديق .. وغايَتـُهـــــا
الكُبْرى السّمُوّ بالأخلاق ، وشدّ عُرى الرّوابِـــط،
الاجتِماعيةِ الشّريفةِ ، المُجرّدةِ تمامــــاً منْ كُلّ
غرَض ٍ مادّيّ ٍ، أوْ منفعـةٍ عارضَـة، يُغلـّفـُهـــــا
الكَذِبُ والرّياء، ويُغذيها الشّـرَهُ والغدْرُ والابْتزازُ
وســوءُ النـّيّة !! ..

فأيْنَ نحنُ منَ الصّداقةِ المُخلِصةِ البريئــــةِ
المُضحّيةِ، يا أبا محمود ، التي تجلـّتْ فيمــــنْ
ضحّى بنفسِهِ لأنقاذِ صديقِهِ منَ الموْت .. ومَنْ
بذلَ كُلّ مالِهِ ، للغايةِ نفسِها ؟!!..

قصّة ٌهادفة ، أشْكُرُكَ على عرْضها ، باركَ
اللهُ فيكَ ، فأنتَ خيْرٌ ، ومِعْوانٌ على الخيْر دائِماً
انْ شاءَ الله ..







رد مع اقتباس
قديم 25-03-2014, 11:55 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عزمي محمود المساعيد
ديراباني أصيل

الصورة الرمزية عزمي محمود المساعيد

إحصائية العضو







عزمي محمود المساعيد is on a distinguished road

 

عزمي محمود المساعيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عزمي محمود المساعيد المنتدى : قسم القصص والروايات
افتراضي رد: كم صديقا لديك...... قال صديقا ونصف

الخال الرائع استاذنا الكبير ابو فتحي..... اشكرك كل الشكر على مرورك على مشاركتي وتعليقك الطيب عليها







التوقيع

azmi almsaeed

رد مع اقتباس
قديم 26-03-2014, 06:43 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نزار دعسان الديرأباني
.:: إدارة المنتدى ::. ومدعي عام في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية نزار دعسان الديرأباني

إحصائية العضو






نزار دعسان الديرأباني is on a distinguished road

 

نزار دعسان الديرأباني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عزمي محمود المساعيد المنتدى : قسم القصص والروايات
افتراضي رد: كم صديقا لديك...... قال صديقا ونصف

بارك الله فيك اخي عزمي وجزاك كل خير
وكما قال التاجر صديقٌ ونصف كناية عن القلة

ولكننا لن نذهب الى ما ذهب إليه التاجر لنحكم على اعداد الأصدقاء بهذه القلة والندرة وسنرفع من سقف العدد ونخفف من المطالب
فأنا شخصيا لا اطلب من صديقي انْ يفديني بروحه وماله واطلب منه الأمور
-- ان يشاركني في فرحي وحزني
-- ان ينصرني في رفع كلمة الحق ولا يصمت كباقي الناس
-- ان يعينني على فعل الخيرات وترك المنكرات فخير الأصدقاء من اذا ذكرت الله اعانك وإذا نسيته ذكّرك
-- إن أدبرت الدنيا عني بقي معي وإن اقبلت علي كان معي

وبذلك اخي عزمي فأصدقائي كثرٌ والحمدلله رب العالمين, وربما يكون في ذلك الخير حتى تنتشر المحبة والثقة بين الأحبة اينما كانوا
فأيام الحاجة الى الأصدقاء قليلة, فلا نقيد باقي العمر بهذه الأيام بل نطلقها, فلعل من طلبت منه القليل كان عونا لك عند حاجته للكثير, وربما يُدْبرٌ عنك من طلبت من الكثير ففقدته حينما تحتاج القليل.

اشكرك ايها الأخ العزيز الذي نقرأ له ولم نره ولكننا واثقون من صدقه وإخلاصه لأهله وأمته واصدقائه


هذا ما اطلبه من صديقي اخي عزمي وبذلك فإن لي اصدقاء كُثرٌ وإنك لواحدٌ منهم والحمدلله رب العالمين








التوقيع



To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

آخر تعديل نزار دعسان الديرأباني يوم 26-03-2014 في 06:47 AM.
رد مع اقتباس
قديم 26-03-2014, 07:14 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عزمي محمود المساعيد
ديراباني أصيل

الصورة الرمزية عزمي محمود المساعيد

إحصائية العضو







عزمي محمود المساعيد is on a distinguished road

 

عزمي محمود المساعيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عزمي محمود المساعيد المنتدى : قسم القصص والروايات
افتراضي رد: كم صديقا لديك...... قال صديقا ونصف

اخي الحبيب نزار دعسان/ ابو محمد...... اسعد الله اوقاتك بكل خير...... اشكرك كل الشكر على كلماتك الرائعة والهادفة والتي من خلالها وصلتني رسالتك التي اعتز بها واقدرها كل التقدير.... وان شاء رب العباد سنلتقي والافراح بدياركم العامرة.... وصدقا حاولت ان التقيك خلال فترة عزاء المرحوم الخال توفيق اسعد/ ابو نبيل ولكن ما حالفني الحظ بهذه الفرصة.... اكرر شكري وتقدير لاخ وصديق اعتز به دون ان اقابله الا من خلال صرحكم الذي اسسته ليجمع الاهل فبارك الله فيك واكثر من امثالك
مع احترامي وتقديري لكم







التوقيع

azmi almsaeed

رد مع اقتباس
قديم 26-03-2014, 12:45 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عاطف ابراهيم سعاده
ديراباني أصيل

الصورة الرمزية عاطف ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






عاطف ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

عاطف ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عزمي محمود المساعيد المنتدى : قسم القصص والروايات
افتراضي رد: كم صديقا لديك...... قال صديقا ونصف

يا أبا محمودٍ .. يا أبا محمود ... كَم أنتَ محمودٌ يا أبا محمود ..

ما تطرحُهُ نعيشهُ بكل تفاصيلهِ .. أحسنت وبارك لله فيك .. فوالله الصديق الوفي خيرٌ وأبقى من الأخِ الشَقيِ في هذا الزمان , الذي
عزَ فيهِ الكثير الكثير مما كُنا عليهِ أيامَ زمان ... فالصديق الصدوق هو خيرٌ من كنوز الدنيا وما عليها ... فأين هو الوفاء الحقيقي
هذه الأيام .. العلاقات الإنسانيه الآن اختفت وحل محلها العلاقات الركيكه , المجاملات , الإبتسامات الصفراء , علاقات قَلَ ما تجدُ
فيها الصِدقَ الحقيقي والوفاء الحقيقي يا أبا محمود .. أيام زمان وما اروعها من أيام كان الصديق صديقاً صدوقاً ...
ألا ليتَ الزمان يعودُ يوما ..... إنما هو ماضٍ رحَلَ ولن يعود.

حيثُ كان الإقتراب من هاتف المنزل محظورا على الأولاد وإذا رن الهاتف تتعالى اصواتهم من بعيد بأن لا يردوا فهذا الجهاز
ارتبط ايام زمان بمفهوم الأخلاق والحياء وكان اقتراب البنات منه يمثل خروجهن في الشارع دون غطاء رأس من حيث الجرم
والعقوبه ..... أما اليوم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! تعلم وأعلم ويعلمون ما هو اليوم يا أبا محمود .......

كان أقصى ما يمكن ان يشاهده الصغار في التلفزيون برنامج افتح يا سمسم والحكايات العالميه الساحره , ومغامرات سندباد
هذا في الماضي ... أما الآن ... فانت تعلم وأنا أعلم وهم يعلمون ما يشاهدونه يا أبا محمود ...........

كان الأب عملاقاً كبيراً نظرةٌ واحدة من عينه تُخرسنا , وضحكتهُ تُطلق اعيادا في البيت وصوت خطواته القادمه الى الغرفة تكفي
لأن نستيقظ من عميق السبات ونصلي الفجر ....... أما اليوم فأنت تعلم وانا اعلم وهم يعلمون .... !!!!!!!!!!!!!

كانت المدرسة التي تبعد كيلومترين قريبه لدرجة اننا نتمشى اليها كل صباح ونعود منها كل ظهيره , لم نحتاج الى باصات مكيفه ولم
نخش على انفسنا ونحن نندس في الأزقة والحواري في مخيم الوحدات او اي مكان لنشتري العصير المثلج في اكواب بلاستيكيه ونعود
بملابس تبقعت به ... أما اليوم .. فأنت تعلم انا اعلم وهم يعلمون .......... تغير الزمن والناس معاً يا أبا محمود ..

لم تكن هناك جراثيم على عربات التسوق بيع الحلويات والسندويشات وكرابيج الحلب والعوامه وحلاوة السميديه , ولم نعرفها في ارضيات
البيوت المفروشة بحصيرة قش جميله ولم نسمع عن الجراثيم في اعلانات التلفزيون , ولم نحتاج يوما الى معقمات ومطهرات ندهن فيه
ايدينا كل ساعتين لكننا لم نمرض .. كانت صحتنا افضل من اليوم ...... يا أبا محمود ... بفضل البركه والمحبه والحب والموده .. أين هي
الآن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كانت للأم سلطه وللمعلم سُلطه والمسطرة الخشبيه الطويله سُلطه نبلعُ ريقنا امامها وهي وإن كانت تؤلمنا لكنها كانت تُعَلِمُنا , جعلتنا نحفظ
جزء عمَ وجدول الضرب واصول القراءة والكتابة ونحن لم نتعد التاسعة من العمر بعد يا ابا محمود ... اليوم طالب جامعه لا يستطيع كتابة
نص بالعربي مع الاسف ... لأننا في زمن الحضاره والتقدم والتكنولوجيا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

كانت الشوارع بعد العاشرة مساءً تصبح فارغة وكانت النساء يمكثن في بيوتهن ولا يخرجن ابدا في المساء وكان الرجال لا يعرفون مكاناً
يفتح ابوابه ليلا سوى المستشفى والمطار .... أما اليوم يا أبا محمود فالحانات مفتوحه والملاهي مفتوحه والنساء كاسيات عاريات وووووو.

كان السِتر في الوجوه الطيبة الباسمة وكانت ابواب البيوت مشرعة ومفتوحة للجيران وكانت صواني الأكل تدور كل ظهيره بين الجيران وفي
الحواري ... أما اليوم يا أبا محمود ... تكون محظوظا إن رد جارك عليك السلام وهنأك وشاركك في افراحك واحزانك ... فرق كبير بين الماضي
والحاضر ...........

لم يكن الاب متعلماً ولا الأم مثقفه وكان الصغار ينجحون دون مدرسين خصوصيين ويفهمون دون دون دروس خصوصيه ويسجلون النتائج الباهره
في المدارس الحكوميه ..... أما اليوم ..........................!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!! يا حبيبي على الكورن فليكس والحليب و و و .

كان للحياة عطر وأريج , وكانت الحياة اجتماعيه اكثر طيبةً أكثر , مليئة بالفرح اكثر , صارت اليوم سهلة عملية لكن الحب والصداقه والموده تسربَت
من تفاصيلها حتى غدا السِترُ غريباً .... وآه على أيام زمان يا أبا محمووووووووووووووووووووووووووووووووود آه ....!!







رد مع اقتباس
قديم 26-03-2014, 07:48 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عزمي محمود المساعيد
ديراباني أصيل

الصورة الرمزية عزمي محمود المساعيد

إحصائية العضو







عزمي محمود المساعيد is on a distinguished road

 

عزمي محمود المساعيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عزمي محمود المساعيد المنتدى : قسم القصص والروايات
افتراضي رد: كم صديقا لديك...... قال صديقا ونصف

الله ما اجمل مداخلتك يا ابو احمد...... صدقا كل ما جاء بها عشناه.... الله يرحم ايام زمان وشباب زمان ورجال زمان..... اشكرك كل الشكر الخال ابو احمد على هذه المداخلة الرائعة
مع احترامي وتقديري لك







التوقيع

azmi almsaeed

رد مع اقتباس
قديم 31-03-2016, 12:53 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عاطف ابراهيم سعاده
ديراباني أصيل

الصورة الرمزية عاطف ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






عاطف ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

عاطف ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عزمي محمود المساعيد المنتدى : قسم القصص والروايات
افتراضي رد: كم صديقا لديك...... قال صديقا ونصف

أشكرك يا أبا محمود العزيز ... على مداخلتك اللطيفه ...







رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb