قصيدتي بعنوان:"منَ السّيرةِ النبّويّةِ" - (15).. - منتديات ديرابان
  الرئيسيه التسجيل مكتبي  

@@@ منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@

الإهداءات


العودة   منتديات ديرابان > منتدى الشعر > ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-2015, 02:40 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي قصيدتي بعنوان:"منَ السّيرةِ النبّويّةِ" - (15)..

هذهِ القصيدة ُ تُذكِّرُ "ببعْضِ" أفعال اليهودِ ضدَّ الرِّســالةِ
والرَّسولِ عليهِ السَّلام .. وما أقدَموا عليْهِ منْ تآمُرٍ وغـدْرٍ
وخِيانـةٍ في المَاضي .. ومِثلهُ في "الحَاضر"، في "القـدسِ"
والوطن ِ المُحتَـلِّ "فِلِســطين" .. كيْ لا ننْســـــــــــىَ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

" منَ السِّـيرَةِ النَّـبَويَّة "- // 15 //
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
شِـعر : ابراهيم سـعاده
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

467) حِقْـدٌ قديـمٌ في النُّـفوسِ مُرَسَّـــــبُ (1)
منذ الرِّسـالةِ والتَّآمُـرُ يَـزْرُبُ

468) بِطـاحُ مكَّـةَ في ثَـراها أيْنَعــــــتْ
ثَمَرَ الهِدايَةِ ، لا يَكِنُّ ويُسلَبُ

469) وقُريْشُ غَرْقـى في عِبادَةِ أحجُــرٍ
تأبى الصَّلاحَ ، منَ الضَّلالةِ تشْـرَبُ

470) غَمَـزَتْ "مُحمَّـدَ"،لا تَـدينُ بِشَرْعِهِ
ثارتْ عِـداءً ، لا تَـكُفُّ وتعـْــــزُبُ (3)
* * *
471) جمَعوا لهُ منَ الأَحابِشِ جحفَـــلاَ
ساروا وفي جيْشٍ يَضِجُّ ويصخـبُ

472) الى المَدينةِ في زعيـقٍ مُرْجِــفٍ
والخيْلُ تضْـبَحُ والعقائِـرُ تنْـعِــــبُ (4)

473) في الخنْـدقِ المَشْهورِ كانَ جزاؤهمْ
عادوا بِذلّ ٍ ، والفـوارسُ تهْـــــرُبُ
* * *
474) عَزَموا على غَـدرِ الرَّسول ِ وقتلِـهِ
في ظِلِّ سُـورٍ، اذ يَفيءُ ويَرْقُـــــبُ (5)

475) اللهُ أعلـَمَــــــهُ تآمُــرَ جمْعِهــمْ
تأباهُ نفسٌ ، للحقيقَـــةِ تغضَـــبُ

476) رَجَعَ النَّـبِيُّ وفي القِصاصِ مُـــرادُهُ
أجْلى"النَّـضيرَ"وفي المَفاوزأسْـرِبوا (6)

477) غدَروهُ في سُـمٍّ زُعـافٍ مُهْلِــــكٍ
في شاةِ "زيْنَبَ" للرَّسـولٍ يُقَــرَّبُ (7)

478) اللهُ أنقـذَهُ ، وكادَ يَســـــوغُها (8)
مَنَ الذراع ِ لُـقَيْمـةً قد تُـعْطِــــــبُ

479) حَمَلـوا عليْهِ وفي الضَّغائِنِ ارْبُهمْ
وتَـآمَروا ، وفي التَّـآمُــــر مأْرَبُ

480) هذي جَرائِمُهمْ تَـنَتَّـنَ ريحُهــــــا
ريحُ القَذارةِ ، عَصْفُـها لا يَنضَـبُ (9)
* * *
481) بَلغوا عُتُـوّاً في الخِيانةِ أُغرِقــوا
دَنَسوا بلادَ المًسـلِمينَ وخرَّبــوا

482) أتَوْا الى "القدسِ" المُقدَّسِ تُـرْبُها
عاثوا فساداً ، والمَتاجِرُ تُـنهَـــبُ

483) جاروا على الوَطنِ الأَثيرِ وأهْلِــهِ
مآذِنُ "الأقصـى" تَنـوحُ وتنْـدُبُ

484) والأرْضُ ضجَّـتْ والمَساكنُ أظلمتْ
والناسُ في ضَوْضىَ تصيحُ وتشجُـبُ

485) والقتْـلُ في غِلٍّ تَناثَــــــرَ حِقْـــــدُهُ
صَوْبَ البِلادِ ، وفي المدائِنِ مُرْعِـبُ

486) والعـُرْبُ تنظُـرُ ، والدِّماءُ غَزيـرة ٌ
والموْتُ يخطِفُ والحرائِرُ تنـْحَـبُ (10)

487) والأسْـرُ جارٍ والتَّـوطُّـنُ عُنْــــوَة ً
والأرضُ تُـنهَـبُ والبُيوتُ تُـخَـرَّبُ

488) يا أختَ مكَّـة َ في البَلاءِ تَـصَبَّري
النصْـرُ حتْـمٌ ، والأِلهُ يُرَتِّـــــــبُ (11)
* * *
489) يَهودُ خيبَرَ في الحُصونِ تَترَّسُوا
وفي القِلاع ِسـلاحُهمْ والمطلـَـبُ (12)

490) حاكوا التـّآمُرَ وانتَـضَوْا أسيافَهمْ
لِقِتالِ"أحمَدَ"، والعِداءُ مُلَـهَّــــبُ

491) قد أعلنوا النُّـكْرانَ رُغـمَ كِتابِهمْ
"توْراتُهم"فيها الحقيقـة ُتُصْلَــبُ

492) نَزلَ الرّسولُ بخيْبَرٍ ليلاً دَعـــــا
لِصِحابِهِ نصـْراً عزيزاً يُكْتَـــــبُ

493) حُلفاؤهمْ "غطفانُ" قد أفَقُوا وَهُمْ (13)
نَقَضوا العُهودَ، وللخَيابِرِأغضَبـوا

494) فُتِحتْ حُصونُ الغدرِ طالَ حِصارُها
وتَحطمتْ أرْماحُهمْ والأعضُــــبُ (14)

495) ولَّـوْا فِراراً في المَفاوزِ حِلُّـهــــمْ
حَلِمُوا بِنصْـرٍ، والسَّحائِبُ خُـلَّـبُ (15)

496) اللهُ أكبَـرُ ما أحَيْلىَ هزْمِهـــمْ
جنـدُ الرِّسـالةِ ، بالسُّـوفِ تُعَقِّـبُ
* * *
497) فرحَ الرّسولُ بمَقدَم ِ "جعفَــر ٍ"
منَ المُهاجَـرِ والخيابِــرُ تهْــــرُبُ

498) عادوا منَ الحُبْشانِ يُشرقُ نورُهمْ (16)
يهْفونَ للفتـحِ العظيم ِ ويُخصِبوا

499) مرْحى لِجَعفَـرَ والرِّفــاقُ تحوطُـهُ
بعدَ اغتـِرابٍ في المُهاجَـــرِ غُـيَّــبُ

500) نصْـرٌ منَ الرَّبّ ِالقَـديرِ يَســوقُـهُ
للمؤمِنيــنَ ، وللمُجاهِــدِ أوْجَــبُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
ويتبَعـها ، بتوفيق الله ، الحلقة ، أو القصيدة ُ السادســة َ عشرة من سيرةِ المصطفى العطرة .. القصيدة ُ من (البحر الكامل) ، والحمدُ للهِ ربّ العالميــن .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
المُفـــردات :
ـــــــــــــــــــــــ
1) مُرسّب : ثابت..دائم / تزرب : تسيل ..تتواصل.
2) لا يَكِنُّ: لا يختفـي
3) تعزب : تبتعـد .
4) ردت : وقعت / المكامن : جمع كمين ، المكان الذي يختبئونَ فيه .
5) تنعب : تصوّت .
6) يرقب : ينتظرُ الرسول(ص) ما سيفعله اليهود فيما جاءَ منْ أجله .
7) أسربوا : أدخلوا .
8) زينب : هيَ "زينب بنت الحارث " امرأة سلاّم بن مشكم اليهودي .
9) تـُعطـب : تـُميــت .
10) ينضب : ينفـد ، ينتهي .
11) تنـحب : تبكــي بحرارة .
12) المطلب : كل ما تحتاجه الحرب .
13) أفقـوا : كذبوا .
14) الأعضـب: الســيوف .
15) خـُلـّب : لا ماءَ فيه .. كناية ً عن هزيمتهم ، واخفاق حلمهم .
16) الحبْشان : بلاد "الحبَشــة" .


11) أختُ مكّة : ( القدس ) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ







آخر تعديل ابراهيم سعاده يوم 17-07-2018 في 09:41 AM.
رد مع اقتباس
قديم 07-12-2015, 06:11 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أ.د. جودت احمد سعادة
أستاذ وخبير ومؤلف كبير...وديرأباني أصيل وعريق

الصورة الرمزية أ.د. جودت احمد سعادة

إحصائية العضو







أ.د. جودت احمد سعادة is on a distinguished road

 

أ.د. جودت احمد سعادة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي رد: قصيدتي:منَ السّيرةِ النبّويّةِ - (15)..

نعم أيها الشاعر العملاق: فهذه السيرة المعطرة

لنبي الهدى (محمدٌ) صلوات الله وسلامه عليه،

وتلك السيرة الأخرى لليهود الملاعين، الموسومة

بالغدرِ والخِسة والنذالة وسفك الدماء ونقض العهود،

وها هم يكررونها مثنى وثلاث ورباع، بل وحتى المليون

من المرات، لأن هذا هو ديدنهم... الأذى... والظلم... والعدوان.

فبوركَ قلمكَ يا ابا الفتوح، الذي فضحهم ووثق لجرائمهم شِعرا،

بعد أن وثقها التاريخ نثراً، وكلها بمدادٍ أسود كسواد نواياهم السيئة وأفعالهم الإجرامية







رد مع اقتباس
قديم 02-01-2016, 02:01 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي رد: قصيدتي:منَ السّيرةِ النبّويّةِ - (15)..






لا أفيكَ حقـّكَ في الشـّكْر والتقدير ، لمُتابعتكَ
أخبارَ السّـيرةِ ، ومجرياتِها وتفاصيل ِ أحداثِـهــــا،
رغمَ عشقِكَ لها ، وحُبّكَ المُغرقِ لصاحِبِها ، عليه
أفضلُ الصلاةِ وأتمّ التسـليم .
فاقبلْ منّا كُلّ الشّكْر والامتِنانِ والتحايـــــا،
وكُلٌّ خالِصٌ ، موصولٌ اليْك ، في جميعِ الأوقاتِ
واللحَظـات ..بوركْتَ أبا خلدون الحبيب ،وجزاكَ
اللهُ كلّ خيْرٍ ونعمةٍ ورِضىً .







رد مع اقتباس
قديم 18-01-2016, 09:56 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
انور دعسان
مشرف وقاضي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية انور دعسان

إحصائية العضو






انور دعسان is on a distinguished road

 

انور دعسان غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي رد: قصيدتي:منَ السّيرةِ النبّويّةِ - (15)..


ما شاء الله
لا فض فوك
وبورك مسعاك







التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

رد مع اقتباس
قديم 19-01-2016, 01:38 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي رد: قصيدتي:منَ السّيرةِ النبّويّةِ - (15)..





أشـكُرُكَ شكراً جزيلاً أبا فِراس على
المُرور الكريم ِعلى القصيـدة .. باركَ اللهُ
فيـكَ ، وأثابكَ ، ويسّــرَ أمْرَك .







رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb