الحلقة (56) : زِيَارَةُ شَوقٍ لِسلطنةِ عُمَان بعد عَقدينِ مِنَ الزَمَان - منتديات ديرابان
  الرئيسيه التسجيل مكتبي  

@@@ منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@

الإهداءات


العودة   منتديات ديرابان > قسم ديرأبان > ذكريات د. جودت سعادة في التربية والتعليم العالي

ذكريات د. جودت سعادة في التربية والتعليم العالي ذكريات الدكتور جودت سعادة المنشورة في جريدة الرأي الأردنية حيث يجود علينا الدكتور بسلسلة من ذكرياته

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-01-2017, 01:52 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أ.د. جودت احمد سعادة
أستاذ وخبير ومؤلف كبير...وديرأباني أصيل وعريق

الصورة الرمزية أ.د. جودت احمد سعادة

إحصائية العضو







أ.د. جودت احمد سعادة is on a distinguished road

 

أ.د. جودت احمد سعادة متواجد حالياً

 


المنتدى : ذكريات د. جودت سعادة في التربية والتعليم العالي
افتراضي الحلقة (56) : زِيَارَةُ شَوقٍ لِسلطنةِ عُمَان بعد عَقدينِ مِنَ الزَمَان










رد مع اقتباس
قديم 23-01-2017, 09:27 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : ذكريات د. جودت سعادة في التربية والتعليم العالي
افتراضي رد: الحلقة (56) : زِيَارَةُ شَوقٍ لِسلطنةِ عُمَان بعد عَقدينِ مِنَ الزَمَان

سـيرةٌ عَطِرةٌ .. وصيتٌ ذائِعٌ .. وأفعالٌ حميدة ، انبَثقتْ عنْ فِكْرٍ
نقِيٍّ ، وعقـلٍ مُنيرٍ ، وأصالةٍ رافقْكَ منذُُ خُطواتِكَ الأولـى نحو العلم الذي
كُنتَ تُداعِبُ طيْفَهُ ، وتحلُمُ بالوُصول الى مكامنِهِ .. والغرفِ منْ مَناهِلـــهِ
ومُعُنِهِ .. جادّاً مُجِدّاً ، دونَ كَلَلٍ أو مَلَل ، حتى أدركْتَ مُناكَ ، وحقّقـــــْتَ
أملَكَ ، ونِلْتَ مُبْتَغــاك .
كُنتَ في "مَسـْقط" ، وفي جامِعتِـها الأبِيّـةِ ، كالشّـجَرةِ الفارعَـــةِ،
وارفةِ الظّـلِّّ، بأوراقِها الخضْـراءِ ، وأغصانِـها المُتدلّيَةِ ، تحملُ ثِمـــــاراً
زكيّةً يانِعةً .. تلذّ بها الأعيُنُ، وتشتهي لها الأنفُسُ، وتهتِفُ لها الأذواقُ،
وتنشَرحُ لها الصّــدور .. طُعمـاًً لكُلِّ طالِبٍ ،أو مُعلّم ٍ، أو باحِثٍ أو خبير..
وحّتى لِمنْ تاقَ لظلّكَ ، وهَفا لظلالِكَ منَ الناسِ العابرين.
عشْـرُ سـِنين منَ الخِصْب والعطاء .. شهِدتْ لكَ ، حقّاً ، بسُمــــوّ
الفِكْـرِ ، وحُسْنِ الأدارةِ ، وحصافةِ السّــلوك .. والقدرةِ الفـذّةِ ، علــــى
اختِراقِ جُدُرِ اليَباسِ ، والتغلّبِ على العقَباتِ ، وقهْر المُستحيل..حًمَلــتْْ
بصَماتِكَ الدّامغةَ ، الى كلُ ركْنٍ منْ أرْكانِ الجامِعةِ العتيـدةِ ، التي فَخَرتْ
بكَ كرئيسٍ لقسم "مناهِجِ التربيةِ وطرق التدريس".. وما أسْديْتَــهُ مـنْ
خدَماتٍ جُلّى .. وما قدمتَهُ منْ أبْحاثٍ تربويّةٍ ، ونظريّاتٍ عِلميّةٍ..أثْــرَتِ
العُقـولَ ، وصًقلتِ الأفهــامَ . وأسعدَتِ القُلــوب .
وما اشْتياقُــكَ الى "عُمَـانَ" ، وزِيارتُكَ الى" مَسْقط" الاّ تلبيَــةً
لنِداءِ حُبّكَ لدِيارٍ حضَنتْكَ ، وجامعةٍ أكْرمتْكِ ، وزمالةٍ حمَلتْ لكَ كُلّ الوُدِّ
والاحتِرامِ والتقدير.. وشعبٍ احتَفى بوُجودِكَ ، وتغنّـى بعلْمِكَ.. فكنْــــتَ
المُلبّي المُجيب .. فلاقيْتَ كُلّ احتِفاءٍ وتكريم ، منْ أفاضِلِ ذلكَ البَلَــــــدِ
المِضْيـاف، منْ عُلماءَ ووزراءَ ، وأساتِذةٍ ، ومُدرّسينَ .. ومِمّنْ حَللْتَ
في قُلوبِهمْ منَ الطلاّبِ (الدّكاتِرةِ) ، الذينَ ارتشفوا منْ جَداولِكَ،وامتَلأوا
منْ هُــداك .. فأقمتَ بيْنَ ظهرانيهمْ ، وجُلتَ في معالِمِ بلدِهمْ ، وآثارِهــا
ومُؤسّساتِها ، واطلعتَ على الكثيرِ منَ التقدّم والتجديـد.. فطابتْ نفسُـكَ
وأثْلِـجَ صدرُك .
وختمْتَ الزيارَةَ بوداعِ جامِعتِكَ ، التي لنْ تنسى أحَدَ أعمِدَتِهـــــا
العامِلينَ الأصَـلاء ، الذي ترَكَ أثَرَهُ العِلمِيّ الرّصين ، وأشراقاتــــــــهِ
الجليلة الواضِحة .. وصورتَهُ المُجسّمةَ ، التي لنْ تبهَتَ ولنْ تَزول .







رد مع اقتباس
قديم 24-01-2017, 08:29 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أ.د. جودت احمد سعادة
أستاذ وخبير ومؤلف كبير...وديرأباني أصيل وعريق

الصورة الرمزية أ.د. جودت احمد سعادة

إحصائية العضو







أ.د. جودت احمد سعادة is on a distinguished road

 

أ.د. جودت احمد سعادة متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : ذكريات د. جودت سعادة في التربية والتعليم العالي
افتراضي رد: الحلقة (56) : زِيَارَةُ شَوقٍ لِسلطنةِ عُمَان بعد عَقدينِ مِنَ الزَمَان

لله درُكَ يا أديبنا الكبير الأستاذ إبراهيم سعادة،

ما أجمل كلامك، وما أروع توصيفك، وما أدق

معانيك. لقد اخترتَ من الأفكار أحلاها، ومن

الأساليب ما يفي أكثر من غرضٍ واحد، كي

تثبتَ كل يوم للقاصي والداني، أنك العملاق

من بين عمالقة العربية شِعراً ونثراً في آنٍ واحد.

أطال الله في عمرك .... يا صاحبَ القلم الراقي جدا.







رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb