حملة بر الوالدين .. - الصفحة 2 - منتديات ديرابان
  الرئيسيه التسجيل مكتبي  

@@@ منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@

الإهداءات


العودة   منتديات ديرابان > القسم الإسلامي > وتعاونوا على البر والتقوى

وتعاونوا على البر والتقوى هذا المنتدى لتطوير العمل الذاتي والجماعي للتسابق في الطاعات وفعل الخيرات -- فقط للمشاريع وليس للمواضيع

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-03-2010, 03:17 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
منى رشيد
مشرفة في منتدى فلسطين القضية

الصورة الرمزية منى رشيد

إحصائية العضو






منى رشيد is on a distinguished road

 

منى رشيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : منى رشيد المنتدى : وتعاونوا على البر والتقوى
افتراضي رد: حملة بر الوالدين ..

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nezar_dasan [ مشاهدة المشاركة ]
بارك الله فيكم على هذا الجهد والوالدين مهما عملنا لهما ومقصرين في حقهما

وأويد اقتراح الأخ صالح بتداول ما تم كتابته نقطة نقطة ففيها الكثير الكثير


فلنقف إخواني عند هذه المعاني ثم نتابع


اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saleh [ مشاهدة المشاركة ]
وأبدأ بالآية الكريمة

قال تعالى : (وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إيَّـاهُ وَبِالوَالِدَيْنِ إحْساناً إمَّا يبلُغَنَّ عِندَكَ الكِبَرَ أحَدُهُما أو كِلاهُما فلا تَقُـلْ لهُما
أُفٍّ ولا تَـنْهَـرهُما وقُـلْ لهُما قولاً كريماً *
واخْفِــضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُـل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّـيَانِي صَغِيراً)

نبدأ بتفسيرها وفهم معانيها




كل الشكر لكم اخواني الكرام .. الاخ نزار و الاخ صالح ..
من الجيد ان نقف عند التفسير وفهم المعاني المقصودة ..
جزاكم الله خيرا ..







التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
قديم 29-03-2010, 03:26 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
منى رشيد
مشرفة في منتدى فلسطين القضية

الصورة الرمزية منى رشيد

إحصائية العضو






منى رشيد is on a distinguished road

 

منى رشيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : منى رشيد المنتدى : وتعاونوا على البر والتقوى
افتراضي رد: حملة بر الوالدين ..


للشيخ خالد بن إبراهيم الصقعبي

من شريط ( صانعات المآثر )


رأى ابن عمر رضي الله عنهما رجلاً قد حمل أمه على رقبته,

وهو يطوف بها حول الكعبة, فقال يا بن عمر أتـُراني

جازيتها؟ قال ولا بطلقةٍ واحدةٍ من طلقاتها, ولكن قد أحسنت

والله يثيـبك على القليل كثيراً, ليس بكثيرٍ بر الولد بوالده ولكننا

في زمن قل فيه الوفاء, فكم وكم نسمع تنكر كثيرٍ من الأبناء

لوالديهم, ولكن قصة فتاتنا هذه تعيد لنا الأمل, وفي الأمة خيرٌ

كثير بحمد الله تعالى.


هي قصة ٌ لفتاة تعيش مع عائلة قوامها الأم والأب والأخ وثلاث

بنات هي إحداهن, تزوجت البنات الثلاث, ولكن بعد فترة

طُلقت واحدة ٌ منهن, ولعل الله تعالى أراد بها خيراً, قدّر

الله تعالى بعد ذلك وفاة الأخ, ثم تبعه الأب, ولم يبقَ في البيت

سوى الأم وهذه البنت المطلقة, هنا يبدأ الامتحان, تقدم رجلٌ

لخطبة هذه الفتاة, فوافقت بشرط أن تبقى مع أمها وأن يأتيها

في يومها في بيت والدتها, وافق على ذلك, وتم الزواج, فقامت

هذه البنت على خدمة والدتها من تهيئة الطعام والشراب

وغسيل ملابسها وما يتبع ذلك, كانت تقول أجدُ لذة ً وأ ًُنساً

وسعادةً بذلك كيف لا وطعامي درها, وبيتي حجرها, ومركبي

في صباي يداها وصدرها وظهرها, أحاطتني ورعتني, كانت

تجوع لأشبع, وتسهر لأنام, كانت بي رحيمة, وبي شفيقة,

كانت تميط عني الأذى, أول من عرفت هو اسمها, كنت

أحسب كل الخير عندها, وكنت أظن أن الشر لا يصل إلي إذا

ضمتني إلى صدرها أو لحظتني بعينها يا إلهي هل أقدر بعد

ذلك على رد دينها؟ كنت أقول في نفسي آهٍ لقساةِ القلوب الذين

تنكروا لآبائهم وأمهاتهم, كبرتْ والدتي كما تقول هذه الفتاة,

وكانت لا تعرف الأوقات, فكنت آتيها بسجادتها وأخبرها

بدخول الوقت, ثم أجلس أرقب صلاتها لأصحح لها أخطاءها

حتى تنتهي, أصبحتْ أمي بعد ذلك لا تقدر على الحركة, فكنت

أحملها, وأقوم بتنظيفها, وإزالة الأذى عنها بعدما أصبحت لا

تمسك البول والغائط, أفعل كل ذلك بحمد الله تعالى بنفسٍ راضيةٍ

مطمئنةٍ, مع معاناتي لآلام الحمل وأوجاعه, كنت أقول في نفسي

هو دَين ٍ أقوم بسداده, وكنت أشتري لها ما تحتاجه عن طريق

رجلٍ, ثم أقوم بعد ذلك بسداده متى ما توفر المال, فالحال لا يعلمها

إلا الله تعالى, دامت أمي على هذه الحال سبع سنوات حتى توافاها

الله تعالى, قامت أختايَ بإخراجي من المنزل لبيعه, ولكن الله

تعالى سخر لي هذا الرجل فاشترى لي مسكناً, وقد رزقتُ منه

بإبنين, أحمد الله تعالى على أن الله رزقني برهما, فقد تفوقا في

دراستهما, والتحقا بحلق تحفيظ القرآن الكريم, فهما من الشباب

الصالحين, وأصبحا يتناوبان على الذهاب بي إلى بيت الله الحرام,

وفوق ذلك رزقني الله محبة الناس, وأحسب أن ذلك من بركة بري

بوالدتي, فهل سمعتم بقصتي يا من تنكرتم بفضل والديكم, كنت

والله الذي لا إله إلا هو أرى الجنة تحت قدميها, ما كنت أرى لي

من كبير عملٍ أطمع بسببه دخول الجنة غير هذا, مع أنني بحمدالله

تعالى فتاةٌ ملتزمة, ولِمَ لا أليست الجنة تحت أقدام الأمهات كما

أخبر بذلك الصادق المصدوق عليه الصلاة والسلام؟ نعم لقد والله

بكيت بكاءً مراً حال وفاتها, ليس جزعاً من قضاء الله وقدره, ولكن

كنت أتأمل قصة الحارثة العكلي, لما بكى في جنازة أمه فقيل له

تبكي؟ قال ولِمَ لا أبكي وقد أ ُغلِقَ عني بابٌ من أبواب الجنة, إنني

أبعثها لكم رسالة أيها الأبناء, بروا آباءكم وأمهاتكم, وستجدون

الأنس والسعادة التي وجدتها, ولكنني فقدتها بوفاة والدتي رحمها الله

تعالى, والتي أرى أنها آخر معقلٍ من معاقل السعادة, فقد هوى من

بين يدي, ما أسعدكم يا من تعيشون بين ظهراني والديكم وأنتم بهم

بررة, وما أقساكم يا من تملكون القصور والدور وآباءكم وأمهاتكم

في دور العجزة يؤون ويسكنون, آهٍ لو أستطيع أن أظفر بأحد هؤلاء

الذين يقطنون دور العجزة, لأستجلب سعادةً طارت من بين يدي,

يا قوم ما أحسب أنه فاتني من بر والدّي إلا ما كان من حجر ابن

الأجبر, يصنع مع أمه, فقد كان يلمس فراش أمه بيده, فيتهم غِلـَظ

يده, فيتقلب عليه على ظهره, فإذا أمِـنَ أن يكون عليه شيء

أضجعها, كنت أتمنى لو قرأت هذا قبل وفاة أمي, لصنعت ذلك

معها, ولكن عزائي أنني ما زلت بارة حتى بعد وفاتهما, فأنا أدعو

لهما, وأتصدق عنهما, وأصِـلُ أحبابهما, وعسى الله أن يعفو عني,

قلتُ ما أجمل صنعيكِ أيتها الفتاة, وإنني لأذكر قصتكِ لأرسلها

رسالة مطلبٍ للقيام بحق الوالدين, وهي رسالة عتب لمن قصروا

في حقوق الآباء والأمهات, ولنقول لهم على إثر ذلك, الدَّيـن

مردود, وإنك لا تجني من الشوك العنب.







التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
قديم 29-03-2010, 03:36 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
منى رشيد
مشرفة في منتدى فلسطين القضية

الصورة الرمزية منى رشيد

إحصائية العضو






منى رشيد is on a distinguished road

 

منى رشيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : منى رشيد المنتدى : وتعاونوا على البر والتقوى
افتراضي رد: حملة بر الوالدين ..

موقف عجيب هزني كثيرا في بر الوالدين ...



الشيخ (خالد الجندي) شخصية إعلامية معروفة، وهو من علماء الأزهر الشريف وتجرى معه المقابلات على الفضائيات في مسائل الفتوى ودعوة الناس بالحسنى، أنعم الله عليه بسلاسة الطرح وجمال الأسلوب وسهولته وأحبه المشاهدون كثيراً.



في جلسة خاصة في بيروت سأله أحد الجلساء: ما سر حب الناس لك ؟

فقال: أحب أن أخبركم عن شئ في حياتي مع أمي، وأعتقد أن هذا الحدث هو من أسباب قبولي عند الناس وحبهم لي...
(عندما كنت طالباً في الأزهر وكانت أمي مريضة ومقعدة على الفراش كنت أرافقها طوال الوقت وأقضي حاجتها وألبي طلباتها في الليل والنهار حتى أنها كانت في فراشها وكنت أجلس على كرسي بقربها، فإذا استيقظت في الليل ساعدتها في الذهاب إلى الخلاء، وفي يوم من الأيام نمت على الكرسي ولم أشعر باستيقاظ والدتي وإذا بها واقفة تضع يديها على الجدار وتحاول المشي قليلا إلى الحمام، ففزعت وقمت أساعدها وبعدها جلست أفكر: ماذا أفعل كيف أستيقظ وقت استيقاظ أمي ؟ ثم خطرت على بالي فكرة وهي أن أستلقي بقرب سريرها على الأرض في مكان موضع قدميها عند قيامها ، فإذا قامت من النوم وأرادت أن تذهب إلى الحمام فإنها تضع قدميها على الأرض فتضعها على بطني فأستيقظ، وبالفعل نفذ هذه الخطة فلما استيقظت والدته وهي حريصة على عدم إيقاظه وضعت قدميها على الأرض وإذا بها على بطنه، فاستيقظ وساعدها في قضاء حاجتها، ولكنها عندما وقفت وعرفت ماصنع رفعت يديها إلى السماء وقالت: (أسأل الله تعالى أن يحبب خلقه فيك يا ولدي) .
فيعلق قائلاً: فأعتقد أن حب الناس لي بسبب بري لوالدتي - رحمها الله ولدعوتها لي) .

****************************** **************************






كان الحسن البصري - رحمه الله - يأكل مع أمه فينتظر حتى تمد أمه يدها تأخذ أولاً ثم يمد يده ويقول: أخاف أن أمدّ يدي إلى اللقمة التي وضعت أمي عينها عليها، فأكون قد عققتها .

(((((((( الجنه تحت اقدم الامهات))))))
__________________






التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
قديم 29-03-2010, 04:30 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
منى رشيد
مشرفة في منتدى فلسطين القضية

الصورة الرمزية منى رشيد

إحصائية العضو






منى رشيد is on a distinguished road

 

منى رشيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : منى رشيد المنتدى : وتعاونوا على البر والتقوى
افتراضي رد: حملة بر الوالدين ..

مولقف الصحابة والتابعين في بر الوالدين ..




أبو هريرة رضي الله تعالى عنه ..
كان إذا دخلت البيت قال لأمه :
( رحمك الله كما ربيتني صغيرا)
فتقول أمه :
( وأنت رحمك الله كما بررتني كبيرا ) .


ابن مسعود رضي الله تعالى عنه ..

أحضر ماء لوالدته .. فجاء وقد نامت .. فبقي واقف بجانبها حتى استيقظت .. ثم أعطاها الماء .
خاف أن يذهب او ينام وتستيقظ ولا تجد الماء ..
فبقي قائما عند قدميها .. حتى استيقظت وشربت . .




ابن عون .. أحد التابعين ..

نادته أمه فرفع صوته .. فندم على هذا الفعل وأعتق رقبتين .



كان ابن سيرين إذا كلم أمه .. كأنه يتضرع .. وإذا دخلت أمه يتغير وجهه .




حيوة ابن شريح .. أحد التابعين
كان يدرس في المسجد .. وكانت تأتيه أمه فتقول له :
قم فاعلف الدجاج فيقوم ويترك التعليم براً بوالدته..


روي ان ابن عمر رضي الله عنهما..
لقي رجل أعرابي في الطريق إلى مكة.. فحمله وأعطاه عمامته ..
فقالوا له يا ابن عمر هذا رجل أعرابي لو أعطيته شيء عادي لقبله ..
فقال ابن عمر :
إنه كان صديق لعمر .. يعني كان صديق لوالدي عمر بن الخطاب رضي الله عنهما.


وكان ابن المنكدر من التابعين ..
يضع خده على الأرض .. ويقول لأمه .. قومي ضعي قدمك على خدي !!



وهذا الإمام الذهبى رحمه الله .. وعالم آخر يقال له قندار ..
لم يرحلا في طلب العلم براً بأمهاتهم.. يعني ما خرج من مدينته التي هو فيها..
لأن والدته قالت : لا تخرج ..
فبقي يطلب العلم في هذه المدينة حتى ماتت ثم سافر
قال : أردت الخروج للعلم فرفضت أمي فأطعتها فبورك
لي في ذلك .








التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
قديم 29-03-2010, 06:28 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
نزار دعسان الديرأباني
.:: إدارة المنتدى ::. ومدعي عام في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية نزار دعسان الديرأباني

إحصائية العضو






نزار دعسان الديرأباني is on a distinguished road

 

نزار دعسان الديرأباني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : منى رشيد المنتدى : وتعاونوا على البر والتقوى
افتراضي رد: حملة بر الوالدين ..

اقتباس :

وهذا الإمام الذهبى رحمه الله .. وعالم آخر يقال له قندار ..
لم يرحلا في طلب العلم براً بأمهاتهم.. يعني ما خرج من مدينته التي هو فيها..
لأن والدته قالت : لا تخرج ..
فبقي يطلب العلم في هذه المدينة حتى ماتت ثم سافر
قال : أردت الخروج للعلم فرفضت أمي فأطعتها فبورك
لي في ذلك .

يا الله
تصوروا اخواني وأخواتي
لو ان امك أو ابيك طلب منك البقاء وعدم السفر! رغم النفع من ذلك السفر هل تقبل؟
لو ان امك او ابيك طلب منك عدم الذهاب إلى مباراة او حفلة او او هل تقبل؟
ولو
ولو
مشكورة اخت منى فلقد ذكرتنا بما كان عنا ساه نسأل الله ان يلهمنا طاعة الوالدين وان يوفقنا في ذلك






التوقيع



To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

رد مع اقتباس
قديم 30-03-2010, 04:57 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
منى رشيد
مشرفة في منتدى فلسطين القضية

الصورة الرمزية منى رشيد

إحصائية العضو






منى رشيد is on a distinguished road

 

منى رشيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : منى رشيد المنتدى : وتعاونوا على البر والتقوى
افتراضي رد: حملة بر الوالدين ..

كل الشكر لك اخي نزار لهذا التفاعل
الغائب عن باقي اعضاء المنتدى ..
اللهم قدّرنا على رد الجزاء لوالدينا
في حياتهم و الممات ..






التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
قديم 30-03-2010, 05:00 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
منى رشيد
مشرفة في منتدى فلسطين القضية

الصورة الرمزية منى رشيد

إحصائية العضو






منى رشيد is on a distinguished road

 

منى رشيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : منى رشيد المنتدى : وتعاونوا على البر والتقوى
افتراضي رد: حملة بر الوالدين ..

مكانة الأم في الإسـلام
لا يعرف التاريخ ديناً ولا نظاما كرم المرأة باعتبارها أماً ، وأعلى من مكانتها ، مثل الإسلام.


لقد أكد الوصية بها ، وجعلها تالية للوصية بتوحيد الله وعبادته ، وجعل برها من أصول الفضائل ، كما جعل حقها أوكد من حق الأب ، لما تحملته من مشاقّ الحمل والوضع والإرضاع والتربية ، وهذا ما يقرره القرآن ويكرره في أكثر من سورة ليثبته في أذهان الأبناء ونفوسهم ، وذلك في مثل قوله تعالى : [ ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير ] ، [ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهراً .. ].


وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله: من أحق الناس بصحابتي؟ قال: أمك . قال: ثم من؟ قال: أمك . قال: ثم من؟ قال: أمك . قال: ثم من؟ قال: أبوك.


*******************


ولا بزفرة واحدة

ويروي البزار أن رجلاً كان بالطواف حاملا أمه يطوف بها ، فسأل النبي صلى الله عليه وسلم : هل أديتُ حقها ؟ قال: لا ، ولا بزفرة واحدة ؛ أي من زفرات الطلق والوضع ونحوها.


وبرّها يعني: إحسان عشرتها ، وتوقيرها ، وخفض الجناح لها ، وطاعتها في غير المعصية ، والتماس رضاها في كل أمر ، حتى الجهاد ، إذا كان فرض كفاية لا يجوز إلا بإذنها ، فإن برها ضرب من الجهاد.

جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ، أردت أن أغزو ، وقد جئت أستشيرك ، فقال: هل لك من أم ؟ قال : نعم ، قال: فالزمها ، فإن الجنة عند رجليها.


وكانت بعض الشرائع تهمل قرابة الأم ، ولا تجعل لها اعتباراً ، فجاء الإسلام يوصى بالأخوال والخالات ، كما أوصى بالأعمام والعمات.


أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال: إني أذنبت ، فهل لي من توبة ؟ فقال: هل لك من أم ؟ قال: لا . قال: فهل لك من خالة ؟ قال: نعم. قال: فبرّها.



*******************


حتى وإن كانت مشركة

ومن عجيب ما جاء به الإسلام ، أنه أمر ببر الأم وان كانت مشركة ، فقد سألت أسماء بنت أبي بكر النبي صلى الله عليه وسلم عن صلة أمها المشركة ، وكانت قدمت عليها ، فقال لها : نعم ، صِلي أمك.


ومن رعاية الإسلام للأمومة وحقها وعواطفها ، أنه جعل الأم المطلقة أحق بحضانة أولادها ، وأولى بهم من الأب.


قالت امرأة: يا رسول الله ، إن أبني هذا ، كان بطني له وعاء ، وثديي له سقاء ، وحجري له حواء ، وان أباه طلقني ، وأراد أن ينتزعه مني ! فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : أنت أحق به ما لم تنكحي.


واختصم عمر وزوجته المطلقة إلى أبي بكر في شأن ابنه عاصم ، فقضى به لأمه ، وقال لعمر: ريحها وشمها ولفظها خير له منك ، وقرابة الأم أولى من قرابة الأب في باب الحضانة.


والأم التي عنى بها الإسلام كل هذه العناية ، وقرر لها كل هذه الحقوق ، عليها واجب : أن تحسن تربية أبنائها ، فتغرس فيهم الفضائل ، وتبغضهم في الرذائل ، وتعودهم طاعة الله ، وتشجعهم على نصرة الحق ، ولا تثبطهم عن الجهاد ، استجابة لعاطفة الأمومة في صدرها ، بل تغلب نداء الحق على نداء العاطفة.


ولقد رأينا أما مؤمنة كالخنساء ، في معركة القادسية تحرض بنيها الأربعة ، وتوصيهم بالإقدام والثبات في كلمات بليغة رائعة ، وما أن انتهت المعركة حتى نعوا إليها جميعا ، فما ولولت ولا صاحت ، بل قالت في رضا ويقين: الحمد لله الذي شرفني بقتلهم في سبيله.


*******************


أمهات خالدات

ومن توجيهات القرآن : أنه وضع أمام المؤمنين والمؤمنات أمثلة فارعة لأمهات صالحات ، كان لهن أثر ومكان في تاريخ الإيمان.


فأم موسى تستجيب إلى وحي الله وإلهامه ، وتلقى ولدها وفلذة كبدها في اليم ، مطمئنة إلى وعد ربها : [ وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين ].


وأم مريم التي نذرت ما في بطنها محررا لله ، خالصا من كل شرك أو عبودية لغيره ، داعية الله أن يتقبل منها نذرها : [ فتقبل مني انك أنت السميع العليم].


فلما كان المولود أنثى ، على غير ما كانت تتوقع ، لم يمنعها ذلك من الوفاء بنذرها ، سائلة الله أن يحفظها من كل سوء : [ وأني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم].

ومريم ابنة عمران أم المسيح عيسى ، جعلها القرآن آية في الطهر والقنوت لله ، والتصديق بكلماته : [ ومريم ابنت عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين].




*******************


من المعلوم أن الأعياد من شعائر الأديان ، ومرتبطة بها ارتباطاً واضحاً ، لهذا حدد الشرع المطهر لهذه الأمة الحنيفية عيدين ، هما: الفطر والأضحى، وقد أبدلنا الله بهما عن سائر أعياد الجاهلية ، كما أخبر بذلك المصطفى – صلى الله عليه وسلم- فيما رواه النسائي (1556) ، وأبو داود (1134) من حديث أنس – رضي الله عنه-، وعيد الأم هو من الأعياد الجاهلية الحديثة التي لا يجوز بحال أن يشارك فيه المسلمون ، أو يحتفلوا بها ، أو يقدموا فيها الهدايا أو الأطعمة ، أو غيرها ، وعلى هذا فلا يجوز تقديم الهدايا للأم بهذه المناسبة ،بل الأم في الإسلام حقها متأكد على الدوام من البر والصلة.






التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
قديم 07-04-2010, 08:14 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
منى رشيد
مشرفة في منتدى فلسطين القضية

الصورة الرمزية منى رشيد

إحصائية العضو






منى رشيد is on a distinguished road

 

منى رشيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : منى رشيد المنتدى : وتعاونوا على البر والتقوى
افتراضي رد: حملة بر الوالدين ..

رأى بعض العارفين في بعض السكك باباً قد فتح.وخرج منه صبيٌ يستغيث و يبكي..وامه خلفه تطرده,حتى خرج فأغلقت الباب في وجهه و دخلت.فذهب الصبي غير بعيد,ثم وقف مفكراً.فلم يجد له مأوى غير البيت الذي أُخرج منه,ولا من يأويه غي والدته.فرجع مكسور القلب حزينا.فوجد الباب مرتجاً,فتوسده ووضع خده على عتبة الباب ونام,فخرجت امه.فلما رأته على تلك الحال لم تملك ان رمت نفسها عليه والتزمته تقبله وتبكي . وتقول:يا ولدي اين تذهب عني؟ومن يأويك سواي؟ألم اقل لك:لا تخالفني.ولا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة بك والشفقة عليك,وإرادتي الخير لك؟ ثم اخذته ودخلت.
وتأمل قوله عليه الصلاة و السلام:

‘‘الله ارحم بعباده من الوالدة بولدها"

واين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء؟







التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
قديم 25-07-2010, 10:25 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
نزار دعسان الديرأباني
.:: إدارة المنتدى ::. ومدعي عام في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية نزار دعسان الديرأباني

إحصائية العضو






نزار دعسان الديرأباني is on a distinguished road

 

نزار دعسان الديرأباني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : منى رشيد المنتدى : وتعاونوا على البر والتقوى
افتراضي رد: حملة بر الوالدين ..

فلنجدد الحملة
حملة بر الوالدين



فلنحاول اليوم ان ندخل البهجة على الوالدين احدهما او كلاهما
إذهب واشتر هدية لهما واذهب إليهما مساء واهدهما اياها احدهما او كلاهما
واجلس اليهما

وننتظر الردود
ووالله ما ضاقت علي ضائقة إلا واتصلت بوالدتي وطلبت رضاها فانفرجت
011






التوقيع



To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

رد مع اقتباس
قديم 26-07-2010, 01:15 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
منى رشيد
مشرفة في منتدى فلسطين القضية

الصورة الرمزية منى رشيد

إحصائية العضو






منى رشيد is on a distinguished road

 

منى رشيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : منى رشيد المنتدى : وتعاونوا على البر والتقوى
افتراضي رد: حملة بر الوالدين ..

مشكور اخي نزار للتذكير ....



وانا اقدم خاطرة لأمـــــــــــي ..




أمــــــــــــــي

المرأة الحنونة ..... الانثى المثالية ... الجوهرة المكنونة
أمي تلك الجميلة بكلامها وعبق صوتها وكأنها عصفورة يرافقني ظلها الجميل كظلي .. أهفوا الى قلبها كما يهفو الظمآن الى مياه النهر كي يرتوي
انها أمي تلك الارجوانة البنفسجية اللون .. ذي الرائحة الزكية
تلك الارجوانة البنفسجية او ربما البيضاء
انها الزهرة الشذية ذو الصفاء والنقاء
هي الجمال والروعة هي أسطورة الاحياء
أعتذر إن ابكيتكِ.. ابكيتُ تلك الزهور الصفراء
فنسمات الهواء الدافئة تذكرني بالنسمات التي تلفح خدودك للحنين والاشتياق
أنتِ ايتها الملاك
لا أدري هل أنا مخطئة أم الاقلام عجزت أن تكتب ما في الشفاه
أنتِ الملاك
أنتِ الشفاء
أنتِ المحبة والرفاق
أعذريني فالعذر لا يكفي أماه
قبليني فأنا طفل امامك مهما كبرت وطال الزمان
شكراً لكِ
ولقلبكِ الدافي
ولوجدكِ الباهي
وكلامكِ الصافي
شكراً لكِ أماه










التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb