الرئيسيه التسجيل مكتبي  

العودة   منتديات ديرابان > قسم ديرأبان > ذكريات الدكتور توفيق عميره

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2019, 12:07 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
توفيق عبدالكريم عميرة
ديراباني أصيل

إحصائية العضو






توفيق عبدالكريم عميرة is on a distinguished road

 

توفيق عبدالكريم عميرة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : ذكريات الدكتور توفيق عميره
افتراضي ذكرياتي عن قريتي وقصة حياتي الحلقة الثانية عشرة

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين اما بعد ،

ذكريات عن زوجتي

كنت قد ذكرت سابقا انني قد تزوجت في 22 يوليو 1965م من المرحومة باذن الله سميحة حسن خليل غنيم المولودة في ديربان عام 1947م.

وفي عام 1948م حين هاجر سكان القرية ، قام صهري حسن غنيم رحمه الله وعائلته بالهجرة الى مدينة اريحا واستقروا في حي تل الخديوي ، وكان صهري محمد حسن غنيم رحمه الله صديقي وابن صفي وتقدم لامتحان المترك في بيت لحم في نفس السنة التي كنت اقدم فيها امتحان المترك عام 1958 ، وكان ممن قدموا امتحان المترك الادنى تلك السنة الاخ الصديق ابراهيم سعادة ( ابو فتحي) اطال الله عمره.

وكنت قد عينت مدرسا في مدرسة هشام بن عبدالملك الثانوية في اريحا عام 1963 ، وخلال السنة الاولى وحيث انني كنت مقيما في مخيم عايدة كنت استقل الباص من بيت لحم الى القدس ومنها الى اريحا وبالعكس يوميا.

وكانت زوجتي رحمها الله قد اكملت دراسة الثالث اعدادي ولم تكمل دراستها بعد ذلك ، وكانت تتقن النسيج والخياطة ، واذكر انها نسجت لي كنزة من الصوف اثناء فترة الخطبة وكانت كنزة جميلة دافئة.

وبعد ان تم الزواج قمت باستئجار منزل قرب بيت والدها في حي تل الخديوي وبقينا به حتى الخامس من يونيو 1967 حيث نزحنا من اريحا مشيا على الاقدام حتى وصلنا الى السلط مرورا بجسر الملك حسين المدمر ووادي شعيب ، ثم ذهبنا الى مادبا ومكثنا حوالي اسبوعين لدى عديلي مرعي الحاج ، ثم انتقلنا الى وادي السير حيث كانت تقيم خالتها وابنها امين حسنين هناك .

وفي 12 اغسطس 1967 رزقت بالمولود الاول مروان ، وتم تعييني مدرسا في مدرسة السلط الثانوية.

وكانت زوجتي رحمها الله على علاقة طيبة ومتينة وكانت محل تقدير واحترام من جميع افراد عائلة عميرة ، وكانت رحمها الله طموحة ومثابرة وتدفعني الى اكمال تعليمي والحصول على شهادة الماجستير ، وتم ذلك بفضل الله ثم بفضل دعمها ، وقد تحملت في سبيل ذلك العيش معي في ظروف مادية صعبة ، وكان والدي رحمه الله لا يريدني ان اترك عملي ، فكان لها عظيم الاثر في اكمال تعليمي.

وتحملت رحمها الله ان اسافر وحدي الى انقرة في بداية الامر وهي لدى والدتها وابنها معها ، وحين حصلت على وظيفة مشرف مختبر طرت فرحا وارسلت لها لتاتي الى تركيا ، فقام صهري محمد غنيم رحمه الله بايصالها وابنها الى انقرة ، وعاشت معي حوالي العامين ، واتقنت اللغة التركية خلال تواجدنا هناك.

واذكر انني وانا ادرس في المنزل كانت تذهب الى البقالة وتحضر لي علب السجائر حتى لا اضيع وقتي.

وكانت يرحهما الله شديدة الغناية بالمنزل وبابني مروان ، وخلال هذين العامين انجبت جولتان 1969 م وسفيان عام 1970م .

وخلال مدة دراستي تعرضنا لضائقة مادية شديدة مما جعلنا نضطر لبيع قطع من ذهبها ، فوافقت دون تردد .

وفي العام 1970م ذهبت رحمها الله الى الاردن لحضور حفل زفاف اختها حنان الى ابن خالتها امين حسنين ، وانا كنت قد تعاقدت مع جامعة الملك عبدالعزيز في السعودية وسبقتها الى هناك.

وكانت رحمها الله تعتني بالاولاد وتضحي من اجلهم ، وكان الدكتور محمد موسى والاستاذ صبحي الحروب رحمهم الله يغبطونني على اولادي من نظافتهم وتربيتهم وحسن هندامهم .

وفي عام 1976م سجلت في جامعة الازهر للحصول على شهادة الدكتوراة بدعم منها رحمها الله ، فكانت تقوم بالعناية بدراسة الاولاد حتى لا اضيع وقتا في ذلك حيث كنت منهمكا في المختبر والدراسة
فلولا دعمها لي رحمها الله بعد توفيق الله لما استطعت أن اكمل رسالة الدكتوراة.

وفي العام 1985م انتقلنا للسكن في شقة جديدة في حي الفيصلية ، وكانت لنا جارة سورية تدعى أم حسام وكانت داعية اسلامية ، فتعرفت زوجتي رحمها الله عليها وبدأت زوجتي بحضور دروس دينية عندها ، فالتزمت بالحجاب في ذلك الوقت ، وبدات بحفظ القران الكريم في مدارس تحفيظ القران بمدينة جدة.

فحفظت رحمها الله القران الكريم كاملا بالاضافة الى حضور عدد من مواد الفقه والحديث وعلم التجويد و قدمت اختبارات عدة وحصلت على شهادات بهذه المواد ، ثم تم تعيينها في مدراس تحفيظ القران الكريم ، واستمرت بالعمل في مدرسة آل ياسر ومدرسة الفردوس لمدة تزيد على العشرين عاما ، وكانت رحمها الله نشيطة منتجة وحصلت على العديد من شهادات التقدير.

وكانت رحمها الله اجتماعية وعلاقتها مع زميلاتها في التدريس ومع طالباتها متميزة جدا.

وفي عام 2019م انهينا عملنا في السعودية وعدنا الى الاردن نهائيا ، واقمنا في منزلنا في بيادر وادي السير وكانت حفيدتنا رزان مروان قد تخرجت من جامعة البترا في تخصص الصيدلة ، وحضرت انا وزوجتي رحمها الله حفل تخرجها ، وخلال الخفل شعرت زوجتي بالم في الصدر فخرجت من القاعة للراحة ، ثم عدنا الى البيت وازداد المها مما اضطرنا لاخذها الى مستشفى البشير بسيارة الاسعاف ، ومكثت هناك عدة ايام قرروا بعدها موعدا للقسطرة في مستشفى الامير حمزة ، وعدنا الى البيت ، واشتكت مرة اخرى من الم صدرها فنقلناها الى مستشفى الامير حمزة ، وقاموا بعمل قسطرة للشراين القلبية ومكثت عدة ايام.

ثم عادت الى المنزل وبقيت لعدة ايام ، عاد خلالها الالم الى صدرها فنقلناها الى مستشفى الاردن ، وكان وضعها حرجا ، ثم اتصل بي ابن عمي محمود موسى عميرة ونقلناها الى مستشفى عبدالهادي بناء على توصيته ، وفي المستشفى اضطروا لعمل قسطرة جديدة لوجود جلطات جديدة متتابعة في القلب .

وفي 14 مارس 2019م توفاها الله ، رحمها الله رحمة واسعة واسكنها فسيح جناته ، ووريت الثرى في مقبرة وادي السير.

وحين علم طالباتها وزميلاتها بخبر وفاتها قاموا بوقف آبار ماء في افريقيا وآسيا عن روحها الطاهرة عرفانا بجميلها عما كانت تقوم به تجاههم.

وفي الرابع من شهر شوال عام 1440ه الموافق للسابع من شهر يونيو عام 2019م أقمت حفل تأبين لزوجتي رحمها الله وحضر الحفل اكثر من تسعين شخص من اصدقائي القدامى والاقارب الجيران وكان عريف الحفل الاستاذ الدكتور جودت سعادة ، واستمعنا لكلمات عدد من الاصدقاء منهم الاستاذ ابراهيم سعادة ( ابوفتحي ) والسيد يوسف عبيد ( ابوعبدالله ) والسيد يوسف شفيق ( ابومحمد ) والدكتور عمران شريم رئيس مجلس ادراة جمعية ديربان والدكتور محمد سعيد الكردي ، ثم تم تناول طعام الغداء والدعاء للمرحومة باذن الله.





























آخر تعديل نزار دعسان الديرأباني يوم 09-10-2019 في 10:06 AM.
رد مع اقتباس
قديم 10-10-2019, 09:19 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : توفيق عبدالكريم عميرة المنتدى : ذكريات الدكتور توفيق عميره
افتراضي رد: ذكرياتي عن قريتي وقصة حياتي الحلقة الثانية عشرة




بسم اللهِ ، ما شاءَ اللهُ .. حياةٌ زاخرةٌ بالجِدِّ والاجتهاد .. عامرةٌ بالانتصاراتِ
والمُفاجآت .. زوجٌ رَضِيٌّ طموح .. وزوجةٌ مُخلِصةٌ مُضحيـة .. كلاهما حريصٌ
على نِصفِهِ .. حريصٌ على تحقيقِ آمانٍ وأحلام .. طالما تمنّى أن يُصبحَ الحلــمُ
حقيقـةً ، والأمنيـةُ طريقاً يهـدي الى الفـوز ، ويرشدُ الى القمــة.. وان كان هذا
الطريقُ محفوفاً بالمتاعبِ والمصاعبِ والمُضايقات النفسيَّةِ والماديَّةِ ، التي لا
بُدَّ أن يتجاوزَها طالبُ العلمِ ، في كثيرٍ من مراحل الحياةِ التي ينشُدها .
أغبِطُكَ أبا مروان على هذا الصبْرِ والجَلَد ، وعلى هذا الجهد البارع ،والهمَّةِ
العليّةِ ، والنَّفَس الطويل ، والمُرونةِ التي تماهتْ مع هذه المسيرةِ المُباركةأ الى
أن وصلتَ الى هدفِكَ ، وحققتَ غايتَكَ ، عِلماً وعَمَلاً ومكانـة .
ولا أنسى في هذهِ العُجالــةِ المرحومــةِ باذن اللهِ الحاجة أم مروان .. التي
عَبَرتْ عن نفسِها بعملِها وأخلاقِها وعِلمِها .. وطاعتِها المشكورةِ ، وتضحياتِهـا
في سبيل شريكِ حياتِهـا ، دون كللٍ أو مَلل .. فكانت النتائجُ مميَّزةً ملموسة في
بناءِ مستقبلٍ مُشرقٍ زاهر.. لا زال يُلقي بظلالِهِ على البيْتِ والأسرة .. ندعو اللهَ
لكَ بالهناءِ والتوفيقِ وطول العمر، والصحةِ والعافيـة ، ان شـاء الله .







رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb