قصيدتي بعنوان :"مِنَ السّيرةِ النبويّةِ" -(19)... - منتديات ديرابان
  الرئيسيه التسجيل مكتبي  

@@@ منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@

الإهداءات


العودة   منتديات ديرابان > منتدى الشعر > ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-02-2016, 09:52 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده متواجد حالياً

 


المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي قصيدتي بعنوان :"مِنَ السّيرةِ النبويّةِ" -(19)...

"منَ السِّيرةِ النَّبَويَّةِ - //19//
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شِـعر : ابراهيم سـعاده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


602) وَيَحينُ وعْـدُ اللهِ ، حَتْمٌ مُبْـرَمُ
لفتـْح ِمكّـةَ ، والفَوارسُ تزْحُـــمُ (1)

603) دعا رَســـــولُ اللهِ ربّاً قــــــادراً
بالنَّصْـرِ يأتي منْ لدُنْـــهُ وَيحسِمُ

604) وِيَسيرُ في رَمَضانَ يتبَعُهُ الهُدىَ
جيْشٌ عَرَمْرَمُ، لا يَجورُ ويظلِـمُ (2)

605) الخيْلُ تصْهَلُ ،والسُّيوفُ حَديدةٌ
والجَوُّ حَـرٌّ والضَّياغِــمُ صُيَّـــمُ (3)

606) البَدرُ في الصَّحْراءِ يطفَحُ نورُهُ
فوقَ الرِّمالِ والمَصاعِبُ تُهْـزَمُ

607) والشُّهْبُ تلمَعُ والنُّـجومُ زواهِــرٌ
والشّمسُ تسْطُعُ والحَرورُ مُخيِّـمُ

608) هذي جُنــودُ اللهِ تشْكُـرُ ربَّهـــــــا
شوساً تُجاهِدُ في المَعارِكِ تَقْصِمُ (4)
* * *
609) وذا "ابْنُ بلْتَعَـةٍ" يُحرِّرُ رِقْعَــــــةً (5)
يُنْبي قُريْشـاً أنَّ "أحمَـــدَ" قادِمُ

610) خَبَرٌمنَ السَّـماءِ جاءَ "مُحمَّـــــداً
بأمْر "بلتَعَةٍ" يَجِــسُّ ويُعلِـمُ

611) أمَرَ الرَّسولُ بأنْ يُتابَعَ خطْـــوُها
أنثى "مُزيْنَةَ" في الطريقِ تُرَنّــمُ (6)

612) لَحِقا بها وفي الدُّروبِ مَســارُها
"عَلِيُّ" يُسْرعُ و"الزُّبَـيْرُ" يُحَـــوِّمُ (7)

613) نَكَرَتْ وُجودَ خِطابِـــهِ وتَعنَّـتَـتْ
وتَمَنَّعتْ في القـوْلِ لا تتـلعْثَــــمُ

614) واللهِ ما كَذَبَ الرّسولُ بما رَوى
هُوَ الصَّدوقُ، وأنتِ أنتِ الأشـأَمُ

615) انْ كُنتِ تبغينَ السَّلامَةَ فاظْهِري
اللهُ أدْرىَ بالخَفــــــــــاءِ ويَعلَمُ

616) هاتِ الِرّسالَةَ لا غَناءَ بِسِتْرِهــــا (8)
ولكِ الأمانُ لا نَضُـــرُّ ونرْجُـــــمُ

617) حَلَّـتْ ضَفيـرَةَ شعْرِها واسْتخرَجتْ (9)
رَقَّ "ابنِ بلتَعَةٍ" وفيهِ المَغْــــــرَمُ
* * *
618) شَعَرتْ قُريْشٌ أنّ "أحمَـدَ" سائِرٌ
لِفتْحِ مكَّةَ ، لا يَكُــفُّ ويُحْجِـــــمُ

619) بَعثتْ "أبا سُفْيانَ" يخرُجُ باحِثـاً
يتحَسَّسُ الأخبــارَ لا يَتكلَّــــــــــمُ

620) يَمْشي وفي الصَّحْـراءِ يقضي ليْلَهُ
يتلمَّسُ الرُّكْبانَ منهــا يَعلَـمُ (10)

621) يلْقاهُ عَـمٌّ للرَّســـــــولِ وخِدْنُــهُ (11)
في ليْلةٍ ظلْمــــا يَجوسُ ويَحلُــمُ

622) ماذا تُريدُ أيا "ابنَ حرْبٍ" مُدْلِجاً (12)
لِقُريْشَ عيْنٌ أمْ ل"أحمَدَ" مُسْلِمُ ؟؟

623) مهْلاً أيا "عبّاسُ" انِّـي عامِــــدٌ
أتلقَّـطُ الأخبـارَ لا أتظلَّـــــــمُ (13)

624) فكُنْ مُجيري لا عَدِمْتُـكَ مُحسِنــاً (14)
أنتَ الحَليمُ وبالقَرابَةِ أرْحَـــــــمُ

625) انِّي أرى النِّيرانَ يلمَعُ لَهْبُهــــا (15)
كأنَّ "أحمَدَ" للغـَزاةِ يُرَسِّـــــمُ

626) نعمْ..لِمكّــةَ فاتِحٌ لا ينْثَنـــــــــي
في الكعبَةِ العُظمَى يَطوفُ وَيُحـرِمُ

627) ارْكبْ معي نأتي الَرّسولَ تَزورُهُ
يهْديكَ للدِّينِ الحَنيــــفِ وَتُسْلِـــمُ

628) أتَراهُ يعفو والذُّنوبُ كَثيـــــــرَةٌ
وتَراهُ يغفِـــرُ والسَّوابِقُ حنتَـمُ ؟؟ (16)

629) عفْوُ النبِيِّ وحِلْـمُهُ وهَداتُــــــهُ
تَعُـمُّ كُلَّ العائِديــنَ وتُكْـــــــرِمُ
* * *
630) هذا أبو سُفيانَ يمْثُلُ واجِفـــــــاً (17)
عندَ النبيِّ وفي المَساويءِ يَحْلُــمُ

631) "عُمَرٌ" أَتى والسيْفُ معقِدُ زنْدِهِ
يرْجو الَرّسولَ لقتلِــهِ لا يرْحَــمُ

632) أما أنىَ لكَ يا ابنَ حرْبٍ صَحْـوَةً
أَصْنامُ مكّـةَ لا تُـنيــلُ وتُـحــرِمُ !!

633) أسْـلِمْ أبا سُفيانَ واتَّبِعِ الهُــــدى
اللهُ أدرى بالنُّـفوسِ وأعلَــــــــمُ

634) نعمْ.. وأشْهَـدُ أنّ "أحمَدَ" مُرسَلٌ (18)
يهْدي الى الدِّينِ القَويــمٍ ويُكـرِمُ

635) أبَتِ الجَهالَةُ أنْ أجـوزَ طريقَــــهُ (19)
والآنَ أُسْــلِمُ لا أحيـدُ وأكتُـــــمُ

636) سـامحْ نبِيَّ اللهِ أنتَ مُسـَــــامِحٌ
اللهُ يهْـدي مَنْ اليْهِ مُيَمِّـــــــمُ (20)

637) اذهبْ أبا سُفيانَ انَّـكَ آمِــــــــنٌ (21)
تُؤْوي بِدارِكَ مَنْ لداركَ يَدْهَـــمُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ويتبَعُهـا بمشيئةِ اللهِ وعوْنِهِ الحلقـةُ أو القصيدة ُ العِشْـــــرون منَ السيرةِ النبويّةِ العطرة.. القصيدةُ منَ "البحر الكامل" .. والحمدُ للهِ ربّ العالميـــــن .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المُفــــردات :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1) تزحمُ : تتسابق الى القتال .
2) عرمرم : لجب.. كثير العدد .
3) الضياغم : جمع ضيغم ، وهو الأسـد .
4) تقصم : تُميـت ، نـُهلك .
5)ابن بلتعة : هو "حاطبُ بنُ أبي بلتعة" أحدُ المُسلمين ، الذي خاف على مكةّ من اجتياح المسلمين لها ، لوجود عشيرتهِ وقرابتهِ فيها .
6) أنثى مزينة: هي امرأة منْ قبيلة "مُزينة" ، حملت رسالةَ "حاطِبٍ" الى قريش في مكة .
7) عليّ بنُ أبي طالبٍ ، والزبيْر بنُ العوام ، اللذان لحقا بالمرأة ، واسترجعا منها رسالةَ "حاطب" .
8) غَنـاء : فائدة ، نفع //.. نرجُــم : نؤذي .
9) رق : قطعة من الجلد ، كتبت عليها رسالة ُ "حاطب" .
10) منها يعلمُ: ا"ينتظرُ"أبو سفيان" مجيء القوافل من المدينة ، ليستعلمَ منها أخبار رسول الله (ص) .
11) عمّ الرسول وخِدنه : هو "العبّاسُ بنُ عبدالمطلب" ، عمّ الرسول وصاحبهُ ورفيقه .
12) "ابن حربٍ" : "أبو سـفيان" ..// مدلجـاً : ســائراً في الليل .
13) لا أتظلمُ : لا أشكي أو أجزع .
14) مُجيـري : حافِظاً لي .. تمنع عني الأذى .
15) يُرسّـمُ : يُخطط .
16) السوابق : الأعمال العدائية ، التي فعلها "أبو سفيان مع الرسول (ص) ..// حنتَــمُ : حنظل .. أي أفعاله بالرسول مُرّة ٌ كالحنظــل .
17) واجِفـاً : خائفاً ، مُرتبكاً .
18) ويُســلمُ " أبوسفيانُ " ويشهدُ برسالة محمـد ٍ عليهِ السلام .
19) أجوزُ : أتبعُ طريق النبيّ (ص) .
20) مُيمّـم : مُتوجّــه .
21) هذا البيت هو عبارة عن تكريم "أبي سفيان" لأسلامه .. بقولهِ عليهِ السلام ، عند دخول مكّة :
( من دخلَ دار أبي سـفيانَ فهوَ آمنْ ) .. منْ لداركَ يدهَمُ : أيْ منْ يغشى دارَكَ أو يأتيهـا .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ







آخر تعديل ابراهيم سعاده يوم 08-08-2018 في 11:05 AM.
رد مع اقتباس
قديم 29-02-2016, 06:03 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أ.د. جودت احمد سعادة
أستاذ وخبير ومؤلف كبير...وديرأباني أصيل وعريق

الصورة الرمزية أ.د. جودت احمد سعادة

إحصائية العضو







أ.د. جودت احمد سعادة is on a distinguished road

 

أ.د. جودت احمد سعادة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي رد: قصيدتي : مِنَ السّيرةِ النبويّةِ -(19)...

قصيدةٌ قصصيةٌ ممتعةٌ جداً منك يا أبا الفتوح،

لا تَمَلُ أبداً من قراءتها مثنى، وثلاثَ، ورُباَع،

وفي كل مرةٍ منها، تكتشفُ أفكاراً جديدة، بل

تستخلصُ العِبَرَ والدروسَ المستفادةَ من سيرةٍ

درسها المليارات من الأشخاصِ المسلمينَ على

مَرِ العصورِ والأزمانِ، ولكن ليتهم يَدرسونها

الآن قصيداً رائعاً موزوناً ومُقَفى، ليس من رَجلٍ

عادي، بل من شاعرٍ كبيرٍ تشهدُ له صفحاتُ الشبكة

العنكبوتية، وأديبٍ مُحنك، تؤكد حِنكتهُ الأسلوبية، تلك

القصص الديرابانية الشيقة، والكثير من تعليقاته العصماء

في قوتها اللغوية، ودقتها النحوية. فبارك الله في ذاك الفكر

الذي يُنتج هذا الشِعر، وذاك النثر، ليكون دوماً نموذجاً يُحتذى

حاضراً ومستقبلا للقُراءِ، من جيلٍ إلى جيل، يا أديب العربية الأصيل.







رد مع اقتباس
قديم 07-03-2016, 08:27 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي رد: قصيدتي : مِنَ السّيرةِ النبويّةِ -(19)...






لا أجامِل ... ذكاءٌ واللهِ مُفرط ٌ ، وفِكْرٌ لمّاح ،وتعليـــــقٌ
شـامِل .. وكأنـّكَ ترى الشّخوصَ تمْشـي.. والحرَكاتِ تتمازجُ
في بعضِهـا..والكلامَ يَتَماوجُ معَ الرّيح ، لِيَصِـــلَ الى الآذان،
واضِحاً شـفّافاً ، ليُنتِجَ سُـلوكاً ، ويَخـلقَ أدواراً ومَواقِـــــفَ،
تـُعبّرُ عن لـُبّ القِصّـةِ ، وأصالةِ الحَدَث .
وهكذا، فأنّ الحُكْمَ على الموْضوعِ أو القِصّةِ في جَميعِها
وتشّعّباتِهـا ، وما شابَها منْ أسْرارٍ ومُفاجآت ، وما اكتَنَفَهـا
منْ غُموضٍ وصُوَر، حُكْماً عاقِلاً صائِباً ، مُتّسِقاً معَ الحَــدَثِ
ومُجرَياتِهِ ، وأحداثِهِ ونتائِجِه، يَعودُ في حقيقتِهِ وأسبابِهِ الى
غزارةِ عِلم ٍ..وسَعةِ أفُقٍ ..وتدفـّقِ قريحَةٍ ، ووُضوحِ بصيرة.
فلكَ الشّكرُ أبا خلدون .. فأنتَ الناقِدُ المُحترفُ، والمُحلّلُ
الفاهِم ،والمَعينُ الدّافِقُ ، والقاضي العدْلُ ، الذي لا يَزيـــــغُ
ويُخْلِف..باركَ اللهُ نفسَكَ وفِكُرَكَ وعِلمَكَ وعَمَلك.. وأتمّ عليْكَ
الضّحةَ والعافيَةَ ، ورضِيَ عنك .







رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb