الكتاب الثامن -- التعلم التعاوني (نظريات وتطبيقات ودراسات) - منتديات ديرابان
  الرئيسيه التسجيل مكتبي  

@@@ منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@

الإهداءات


العودة   منتديات ديرابان > قسم ديرأبان > مؤلفات أ. د. جودت احمد سعاده

مؤلفات أ. د. جودت احمد سعاده قسم ينشر فيه الدكتور مؤلفاته او نبذة عنها

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2013, 11:16 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أ.د. جودت احمد سعادة
أستاذ وخبير ومؤلف كبير...وديرأباني أصيل وعريق

الصورة الرمزية أ.د. جودت احمد سعادة

إحصائية العضو







أ.د. جودت احمد سعادة is on a distinguished road

 

أ.د. جودت احمد سعادة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مؤلفات أ. د. جودت احمد سعاده
افتراضي الكتاب الثامن -- التعلم التعاوني (نظريات وتطبيقات ودراسات)

الكتاب الثامن
التعلم التعاوني : نظريات وتطبيقات ودراسات




  • صدر هذا الكتاب عن دار وائل للطباعة والنشر والتوزيع في العاصمة الأردنية عمان ، من تأليف الأستاذ الدكتور جودت احمد سعادة ، عميد كلية العلوم الإنسانية السابق في جامعة الشرق الأوسط ، ومعه ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس الفلسطينية . ويقع هذا الكتاب المرجع في (485) صفحة من القطع الكبير ، ومجلد تجليا أنيقا .


  • ورغم أن التعلم التعاوني Cooperative Learning بدأ الاهتمام به منذ فترة ليست بالقصيرة , إلا أن التركيز عليه أصبح يزداد منذ العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين , ثم ظهرت جهود الدول والمؤسسات والأفراد بشكل واضح جدا في مطلع القرن الحادي والعشرين , بحيث أجريت آلاف الدراسات الميدانية والتجريبية على هذا النمط الجديد من أنماط التعلم , والتي أكدت في معظمها على الجوانب الايجابية التي يكتسبها المتعلم نتيجة تطبيق التعلم التعاوني , سواء من الناحية المعرفية أو المهارية أو الوجدانية أو الاجتماعية .

  • وأصبح ظاهرا للعيان , أن التعلم التعاوني يتفوق في نتائجه على التعلم الفردي وعلى التعلم التنافسي في وقت واحد , بحيث أصبحت المؤسسات التعليمية من مدارس ومعاهد وجامعات تتسابق في تبني هذا النمط من أنماط التعلم , وتعمل على تطبيقه بالفعل, بعد توفير البيئة الطبيعية المناسبة والخبرة البشرية اللازمة للنجاح والتميز . كما ظهر بعد ذلك الكثير من المناصرين للتعلم التعاوني من المعلمين ، والمديرين ، والمشرفين التربويين ، والمرشدين النفسيين ، وأساتذة الجامعات ، والطلبة ، والمهتمين ، وأولياء الأمور في وقت واحد .

  • وبدأ المربون في التأليف والكتابة عن التعلم التعاوني , بعد إجراء الكثير من الدراسات العلمية الدقيقة . ورغم وجود العديد من الكتب والمراجع العربية عن التعلم التعاوني , إلا أن هذا الكتاب يمثل لبنة جديدة تضاف إلى ما سبق من جهود وأنشطة . ومع ذلك , فقد أراد المؤلفون لهذا الكتاب عدم الاقتصار في هذا الجهد على الجوانب النظرية فقط أو التطبيقية فحسب أو البحثية لوحدها , بل العمل على جمع الثلاثة أمور المذكورة آنفا في مرجع واحد .


  • واشتمل هذا الكتاب المرجع عن التعلم التعاوني على ستة أبواب كبيرة وعشرين فصلا مستقلا . وكان الباب الأول تحت عنوان : نشأة التعلم التعاوني Cooperative Learning Backgroundوالفرق بينه وبين التعلم التقليدي , وتضمن ثلاثة فصول مختلفة , تناول الفصل الأول منها نشأة التعلم التعاوني وتطوره , ولا سيما تطور حيوية المجموعات التعاونية , وتطورالمجموعات التعاونية ، وتطورعمل المجموعات لتشجيع التعلم , وتطور الإطار النظري للتعلم من خلال المجموعات , مع عرض جهود العلماء والمربين في إظهار التعلم التعاوني إلى حيز الوجود , والعمل على تطويره نحو الأفضل , والعمل على مواجهة التحديات التي تظهر من وقت لآخر أمام هذا النمط الجديد من أنماط التعلم .


  • ونظرا لأهمية تعريف القارئ بأنماط التعلم بصورة عامة , فقد ركز الفصل الثاني من الكتاب على هذه الأنماط , وذلك بعد توضيح التعلم والمتغيرات العديدة التي تؤثر فيه , ثم الحديث عن أنماط التعلم الثلاثة المشهورة مثل التعلم التنافسي CompetitiveLearningوظروف ظهوره وخصائصه وسلبياته , ثم التعلم الفردي Individual Learningوصفاته وجوانبه السلبية , ثم التعلم التعاوني Cooperative Learning، ومبررات وجوده وايجابياته العديدة , واعتباره الحل المناسب للمشكلات التي تظهر نتيجة ممارسة التعلم التنافسي والتعلم الفردي في المؤسسات التعليمية المختلفة .

  • ودار الفصل الثالث من الكتاب حول التعلم التعاوني والفرق بينه وبين التعلم التقليدي , إذ طرح المؤلفون المقصود بمفهوم التعلم التعاوني من وجهات نظر العديد من المربين والمهتمين بهذا النمط المهم من أنماط التعلم , ثم توضيح الفروق الجوهرية بين كل من التعلم التقليدي والتعلم التعاوني , حتى يدرك القارئ العربي لماذا يعتبر التعلم التعاوني البلسم الشافي للكثير من العلل والمشكلات الناجمة عن ممارسة التعلم التقليدي بسلبياته الكثيرة .

  • وجاء الباب الثاني من أبواب هذا الكتاب تحت عنوان : عناصر التعلم التعاوني وأهدافه ، كي يشمل اثنين من الفصول فقط هما الفصل الرابع والفصل الخامس , وقد اهتم الفصل الرابع بالعناصر الرئيسة التي يقوم عليها التعلم التعاوني Cooperative Learning Elements, والتي لا يمكن له النجاح بدونها , وتشمل الاعتماد الايجابي المتبادل بين الأفراد InterdependenceBetween Individuals, والمسؤولية الفردية الجماعية , والمهارات الاجتماعية والشخصية المطلوبة , ومعالجة عمل المجموعات , والمطلوب عمله خلال هذه العناصر المهمة .

  • وتناول الفصل الخامس من فصول الكتاب موضوع جوانب أهداف التعلم التعاوني AspectsCooperative Learning Objectives, ولا سيما الجانب التربويEducational Aspect بأهدافه المتشعبة , والجانب الاجتماعي Social Aspectبأهدافه العديدة , والجانب النفسي PsychologicalAspectبأهدافه المتنوعة , ومدى علاقة هذه الجوانب ببعضها بعضا , وتأثيراتها في بعضها من ناحية ، وفي المتعلم من ناحية ثانية .

  • وركز الباب الثالث من أبواب الكتاب على دور المعلم والطالب في التعلم التعاوني تصميما وتخطيطا وتنفيذا , واشتمل على فصلين رئيسين هما : الفصل السادس , الذي دار حول دور المعلم والطالب في تصميم التعلم التعاوني والتخطيط له , TheTeacher & Student Roles in Designing and Planning Cooperative Learningوالطرق التي تدعم دور المعلم في تشكيل المجموعات غير المتجانسة , ودور المعلم في تحديد زمن بقاء أفراد المجموعة الواحدة ضمن مجموعتهم , ودور المعلم في ترتيب وتنظيم الصف ، وكيفية جلوس الطلبة في مجموعات ، ودور المعلم في تخطيط المواد التعليمية وتجهيز الأدوات الضرورية لأداء المجموعات الناجح لمهامها ، وتوزيع المعلم للأدوار على الطلبة ، ودور المعلم في وضع خطة الأعمال الصفية في أنماط التعلم المختلفة . وبعد ذلك يأتي دور الطالب بصورة عامة في التعلم التعاوني كشخص مبادر ، وكطالب للمعلومات ، وكطالب للآراء ، وكشخص يعطي المعلومات والآراء ، وكموضح للأفكار ومنسق لها ، وكممهد للمناقشات ، وكناقد لما يسمع ويرى ويقرأ ، وكمنشط لعمل المجموعات ومشجع لها ، وكمسجل لما يدور من أفكار وآراء وتعليقات .

  • أما الفصل السابع من فصول هذا الكتاب المرجع ، فقد ركز على دور المعلم في تنفيذ التعلم التعاوني The Teacher`s Role in ApplyingCooperative Learning, وذلك من حيث شرح المهام الأكاديمية ، وبناء وتعزيز الاعتماد المتبادل الإيجابي بين الطلبة ، وبناء المسؤولية الفردية بينهم ، وترسيخ التعاون بين المجموعات ، وتوضيح معايير النجاح لهم ، ودور المعلم في تحديد الأنماط السلوكية المتوقعة من الطالب .

  • وناقش الباب الرابع من أبواب الكتاب الحالي المهارات التعاونية CooperativeSkills, واشتمل على أربعة فصول كاملة من الثامن وحتى الحادي عشر . ففي الفصل الثامن ، تم التركيز على أنماط المهارات التعاونية Types of Cooperative Skillsالتي يحتاج إليها الطلبة في التعلم التعاوني , ولا سيما مهارات التشكيل Forming Skills, ومهارات العمل Functioning Skills، ومهارات الصياغة Formulating Skills, ومهارات التخمير FermentingSkills, ومهارات الاتصال Communicating Skills, ومهارات بناء الثقة Building Confidence Skills, ومهارات القيادة التعاونية CooperativeLeadership Skills .

  • أما الفصل التاسع من هذا الكتاب المرجع ، فقد دار حول موضوعات المراقبة Controllingوالتدخل Intervening ، والملاحظة Observing ، والتقييم Evaluating ، والمعالجة Treatmentفي المهارات التعاونية المختلفة Cooperating Skills, ومراحل التعلم التعاوني CooperativeLearning Phases وربطها بالمهارات التعاونية .

  • وكان الفصل العاشر تحت عنوان : خطوات تدريس المهارات التعاونية Steps of Teaching Cooperative Skills, وبخاصة الخطوات التنظيمية Organizing Steps, مع طرح أمثلة تطبيقية تربوية وحياتية ، ودروسا متنوعة على خطوات تدريس المهارات التعاونية .

  • أما الفصل الحادي عشر فركز على نماذج وأشكال العمل في المجموعات التعاونية Types and Shapes of Work in CooperativeGroups, والتي تتضمن فِرَق التعلم الجماعية Group Learning Teams, و فِرَق التعلم معا Together Learning Teams, وطريقة جكسو Jigsaw Method, وطريقة البحث الجماعي Group Research Method, والطريقة البنائية Structural Method, وطريقة المقابلة Interviewing Methodذات الخطوات الثلاث .

  • وعالج الباب الخامس من أبواب هذا الكتاب المرجع التطبيقات المختلفة على التعلم التعاوني Applications on Cooperative Learning وبأربعة فصول مختلفة من الثاني عشر وحتى الخامس عشر , حيث ركز الفصل الثاني عشر منها على تطبيق التعلم التعاوني في مواقف أو ظروف خاصة Applying Cooperative Learning inSpecial Circumstances, مثل تطبيق التعلم التعاوني على أطفال ما قبل المدرسة ، وأطفال الصفوف الدنيا للمرحلة الأساسية , وتطبيق التعلم التعاوني على الطلبة الذين يتعلمون لغة ثانية , ودور المعلم عند استخدام الطلبة لغتهم الأم في مجموعات تعلم تعاونية تستخدم لغة أخرى , ثم تطبيق التعلم التعاوني في الصفوف المدرسية الكبيرة .

  • أما الفصل الثالث عشر من فصول هذا الكتاب , فقد اهتم بالتطبيقات على التعلم التعاوني في مختلف المواد المدرسية المقررة Applying Cooperative Learning in Different Subject – Mattersولا سيما في الدراسات الاجتماعية , والتربية الإسلامية , والرياضيات , والعلوم , واللغة العربية , واللغة الانجليزية بمثالين واضحين لكل تخصص .

  • وناقش الفصل الرابع عشر الصعوبات التي تواجه عملية تطبيق التعلم التعاوني Difficulties Facing Cooperative Learning Applications في المدارس والمعاهد والجامعات , مع طرح المقترحات الملائمة لعلاجها , ولا سيما أسلوب العصف الذهني Brain Storming مع تفصيلات كثيرة عن هذا الأسلوب من حيث تعريفاته ، وأهدافه ، وفوائده ، ومتطلباته ، والقواعد الأساسية له ، وخطواته ، والتحضير لهذا الأسلوب الفعال ، ثم العمل على تقييمه , وأخيرا أدوات التعلم التعاوني المستخدمة للتخفيف من صعوبات تطبيق التعلم التعاوني .

  • واهتم الفصل الخامس عشر من هذا الكتاب المرجع ببعض التجارب والجهود العالمية في تطبيقات التعلم التعاوني World Wide Efforts in Cooperative Learning، ولا سيما التجارب أو الجهود الأمريكية والبريطانية والكندية والصينية والسعودية ، مع توضيح ما بذل منها في هذا الصدد.

  • وركز الباب السادس والأخير من أبواب الكتاب على الدراسات الميدانية والتجريبية التي تناولت التعلم التعاوني Research Papers aboutCooperative Learningوبمجموع (115) دراسة عربية وأجنبية , ضمن خمسة فصول كاملة من السادس عشر وحتى العشرين , حيث تمت في الفصل السادس عشر مراجعة الدراسات التي بحثت في تأثير استخدام التعلم التعاوني في تحصيل الطلبة للمواد الدراسية المختلفة وبمجموع (72) دراسة عربية وأجنبية

  • وراجع مؤلفو هذا الكتاب في الفصل السابع عشر الدراسات الميدانية والتجريبية التي بحثت موضوع تأثير استخدام التعلم التعاوني في اتجاهات الطلبة والمعلمين وميولهم وبمجموع (17) دراسة عربية وأجنبية , بينما تمت مراجعة إحدى عشرة دراسة في الفصل الثامن عشر , وبحثت عملية تأثير استخدام أسلوب الأحجيات , وجكسو jigsaw في التعلم التعاوني . أما الفصل التاسع عشر , فقد راجع فيه مؤلفو الكتاب سبع دراسات بحثت تأثير التعلم التعاوني في مفهوم الذات , في حين روجعت في الفصل العشرين والأخير من فصول هذا الكتاب خمس عشرة دراسة تناولت اثر التعلم التعاوني في التحصيل والاتجاه معا .

  • ووردت في نهاية الكتاب قائمة طويلة جدا من المراجع العربية والأجنبية زادت عن المائتي مرجع , لها علاقة وثيقة بالتعلم التعاوني وموضوعاته النظرية والتطبيقية والبحثية المتنوعة , يستطيع المعلمون والمديرون والمشرفون التربويون والباحثون وأساتذة الجامعات ، العودة إليها والاستفادة منها , إذا ما أرادوا التعمق والاستزادة والتحقق من بعض الأمور ذات الصلة بالعناوين الرئيسية والفرعية الواردة في هذا الكتاب .

  • ويتبين من عرض أبواب هذا الكتاب وفصوله , الموضوعات بالغة الأهمية في مجالات التربية وعلم النفس والمناهج وطرق التدريس , من موضوعات التعلم التعاوني , وكيف يمكن الإلمام بالجوانب الفلسفية والنظرية والتطبيقية لهذا المفهوم الحديث والمطلوب استخدامه من مفاهيم التعلم المعاصر , من أجل تطبيقه أو ممارسته فعليا داخل الحجرة الدراسية ، سواء في المدارس أو المعاهد أو الجامعات , مما يرفع من مستوى فاعلية التعلم لتحقيق الأهداف التربوية المرجوة .

  • ورغم كل ما بذل من جهد في هذا الكتاب من جانب المؤلفين , إلا أنهم لا يدعون بأنه الكتاب الوحيد في هذا المجال , بل توجد كتب عربية عديدة ظهرت من قبل وكان لها الدور المهم في إبراز قضية التعلم التعاوني وأهميته ودوره في تطوير العملية التعليمية التعلمية , إلا أن هذا الكتاب يمثل لبنة جديدة تضاف إلى ما سبقها , مع توضيح أن الجوانب النظرية العميقة والتطبيقية الواسعة والبحثية المتنوعة , تجعل من هذا الكتاب مرجعا لكل من يريد الاستفادة من هذا النمط من أنماط التعلم , ويعمل على تطبيقه ميدانيا .

  • ومع ذلك , فالكتاب يمثل جهدا بشريا لم ولن يصل إلى مستوى الكمال ما دام الكمال لله وحده عز وجل , مما يجعل الباب مفتوحا للجميع للنقد البناء والايجابي , بحيث تتم مراعاة ذلك في الطبعات القادمة من هذا الكتاب , وكم نكون شاكرين وممتنين لكل من يهدينا إلى الأعمق والأفضل والأصوب والأحدث والأكثر دقة .

  • وفي النهاية , فإن مؤلفي هذا الكتاب المرجع يطرحونه إلى معلمي المدارس ومديريها ومشرفيها التربويين ، وإلى طلبة كليات التربية وعلم النفس في مرحلة البكالوريوس من جهة , وإلى طلبة الدراسات العليا وأساتذة الجامعات العربية من المحيط إلى الخليج من جهة أخرى , بل وإلى كل باحث ومهتم ومتعمق في مجال التعلم التعاوني , ممن يبحث عن التعلم الأفضل لطلبة اليوم وأمل الغد ، من أجل تطوير العلم ، والسير قدما نحو التقدم والبناء المعرفي والمعلوماتي ، وإثارة الحيوية والنشاط ، في موضوعات المواد الدراسية المقررة ، فهما وتحليلا ونقدا وإبداعا ، حتى يتم ضمان حدوث التعلم التعاوني المنشود من الناحيتين النظرية والتطبيقية في وقت واحد .







آخر تعديل نزار دعسان الديرأباني يوم 14-09-2017 في 12:06 PM.
رد مع اقتباس
قديم 02-12-2013, 01:02 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عاطف ابراهيم سعاده
ديراباني أصيل

الصورة الرمزية عاطف ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






عاطف ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

عاطف ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : مؤلفات أ. د. جودت احمد سعاده
افتراضي رد: الكتاب الثامن -- التعلم التعاوني (نظريات وتطبيقات ودراسات)

بعد بسم الله الرحمن الرحيم : وَتَعاوَنوا عَلى البِرِ والتَقوى ولا تَعاوَنوا على الإثمِ والعُدوان .(صدق الله العظيم ).
هذا أيضاً مِن بابِ التَعَلُمِ التَعاوُني الَذي حَثَ عليهِ رَبُ العِباد بَينَ العباد .. فقد قدمتم وعَمِلتُم
بِما طَلَبه رَبُ العِباد مِن العِباد وهو التعاوُن .
والتعُلم التعاوني يقع تَحت مَظلةِ التعاوُن في الإسلام وَرَغَب فيهِ فَقَد كانَ عليهِ الصلاةُ وأتم
التسليم يُكَلِفُ كُتابَ الوحيِ الصحابةِ رُضوانُ اللهِ عليهم حيث كان أُبيُ بن كَعبٍ , وَمُعاويةُ بِن
أبي سُفيان وزيد بن ثابت كانوا يتعاونون على كِتابةِ الوحيِ فيما بَينَهم ويتراجعونَهُ ويُدَوِنونَهُ فَقد
كانَ بِمقدورِ الرسولِ الكريمِ أن يُكَلِفَ واحداً فقط مِن الصحابةِ وَلكِنَهُ آثَرَ التَعَلُم التَعاوُني لأنه
يُدرِك عليه الصلاة والسلام أن التَعلم التعاوني أبلغُ وأسرع .

فكِتابُكم عَمي ومُعلمي (ومُوَصِلي الى المدرسةِ) فيه مِما أمرنا به الله عزوجل وفيه مما حثنا
عليه رسولُنا الحبيب صلى الله عليه وسلم , فقد جَمَعتُم بينَ الإثنينِ إرضاءاً للهِ وَلِرسولهِ ,
وفيه الفائدةِ المرجوةِ لعباد اللهِ من طلبةِ العلمِ وغيرهمُ ايضاً فهو ممتع الحقيقه , لأنه ُ
يُعلم الانسانِ القيادةِ , واتخاذ القرارات الصائبه بدون اي تردد .. وفيه من الفوائد
ما لا حصر ولا حد لها ..

فبارك الله فيكم وفتح عليكم من العِلم ونَوَرَ طريقكم لِتُنيروا طريقَ الجُهلاءِ وطالبي العلمِ
معاً , وإنه لفخرٌ كبيرٌ لنا جميعاً أن نرى هذا النِتاجَ والإنتاج الذي لا زال زاخراً في
جُعبَتِكُم جُعبةَ الخيرِ والعِلمِ معاً وسَتَبقى هذه ِ الجعبةِ زاخِرَةً إن شاءالله ...

لك مني كل تقدير وإحترام ايها العم الحبيب ... وبارك الله في جهدك وعمرك ووقتك .







رد مع اقتباس
قديم 02-12-2013, 09:35 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
غريب
مشرف عام ومشرف في القسم الإسلامي وهيئة دفاع في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية غريب

إحصائية العضو






غريب is on a distinguished road

 

غريب غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : مؤلفات أ. د. جودت احمد سعاده
افتراضي رد: الكتاب الثامن -- التعلم التعاوني (نظريات وتطبيقات ودراسات)

بورك لنا فيك يا عمنا وجعل ما تخط من كتاب بيمينك علما ينتفع به يبقى لك نبع للخير وهاديا اليه






التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 03-12-2013, 09:18 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : مؤلفات أ. د. جودت احمد سعاده
افتراضي رد: الكتاب الثامن -- التعلم التعاوني (نظريات وتطبيقات ودراسات)





تـَتـَلاحقُ البَشـائِرُ ، ويكْبُرُ الفـَرَحُ ، ويعُــــمُّ
الخيْرُ ويزْداد .
فهَنيئاً لِمنْ أعْطى واتـّقى .. وشَـفى القـُلوبَ
بالبلـْسَــم .. وَمَلأَ َ النـّفوسَ بالمَحبّةِ والعِلـْــــم ِ
والهُـــــدى .
هَنيئاً لكَ أبا خلـْدون الحبيب .. فأنتَ مِمّــنْ
نـَفـَعَ بعلـْمِهِ النـّاسَ ..فعلـّمْتَ وأفضْتّ ..وأدّيْتَ
ووَفيْــت..فلكَ الأجْرُ مِنَ الله ،مقـْروناً بالتوفيق ِ
والرّضــى .. انْ شاءَ الله .

والى المَزيدِ المَزيد .







رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013, 05:40 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أ.د. جودت احمد سعادة
أستاذ وخبير ومؤلف كبير...وديرأباني أصيل وعريق

الصورة الرمزية أ.د. جودت احمد سعادة

إحصائية العضو







أ.د. جودت احمد سعادة is on a distinguished road

 

أ.د. جودت احمد سعادة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : مؤلفات أ. د. جودت احمد سعاده
افتراضي رد: الكتاب الثامن -- التعلم التعاوني (نظريات وتطبيقات ودراسات)

صح لسانكم جميعا يا أعزائي : الأديب عاطف ابراهيم الذي ما انفك يطرح الأفكار والآراء السديدة يوميا في المنتديات ، والغريب الدعساني الحبيب الذي يكافح في بلاد الله الواسعة ، وصاحب النظرات الفلسفية الثاقبة ، والنشيط جدا في دعم الموضوعات التي يطرحها المنتدى في كل لحظة وحين ، وحبيبنا وشاعرنا الكبير أبو الفتوح ، صاحب الكلمات المنتقاة ، والمعاني المزجاة ، والمشاعر الفياضة . وأود أن أضيف الى ما طرحتم يا أحبائي من درر ثمينة عن التعلم التعاوني في الإسلام وفي الحياة الآتي من أقوال مأثورة : " الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه " و " الإنسان مدني بالطبع " و " والجميع لخدمة الشخص الواحد ، والشخص الواحد لخدمة الجميع " و " كلنا نغرق معا أو ننجو معا " ، و " نجاحك يفيدني ، ونجاحي يفيدك " و " لا نستطيع العمل بدون غيرنا من البشر " و " أن التحدي الكبير الذي يواجه الناس يتمثل في الاستعداد للانتقال من الاعتماد على الآخرين الى التعاون والتفاعل معهم "







رد مع اقتباس
قديم 05-12-2013, 10:34 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نزار دعسان الديراباني
.:: إدارة المنتدى ::. ومدعي عام في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية نزار دعسان الديراباني

إحصائية العضو






نزار دعسان الديراباني is on a distinguished road

 

نزار دعسان الديراباني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : مؤلفات أ. د. جودت احمد سعاده
افتراضي رد: الكتاب الثامن -- التعلم التعاوني (نظريات وتطبيقات ودراسات)

سلمت يا دكتور وسلمت يمينك التي خطّت فأبلت بلاء حسنا
زادك الله علما ورفعة فإن خير ما يُرفع به المرء هو العلم إذ يقول المولى جل في علاه "يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات" فجعلك الله ممن رفع بالعلم

الشكر موصول وها نحن نتابع معك ابا خلدون







التوقيع



To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2013, 10:46 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عمر سعادة الديرأباني
مشرف في منتدى ذكريات كراج ديرأبان العقبة وكاتب في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية عمر سعادة الديرأباني

إحصائية العضو







عمر سعادة الديرأباني is on a distinguished road

 

عمر سعادة الديرأباني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : مؤلفات أ. د. جودت احمد سعاده
افتراضي رد: الكتاب الثامن -- التعلم التعاوني (نظريات وتطبيقات ودراسات)

ادامك الله ياعم وبارك الله فيك وزادك علما







التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
الله اكبر
والعزة لله
عمر اسماعيل سعادة مواليد عقبه جبر 18-7-1966
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 05:51 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عزمي محمود المساعيد
ديراباني أصيل

الصورة الرمزية عزمي محمود المساعيد

إحصائية العضو







عزمي محمود المساعيد is on a distinguished road

 

عزمي محمود المساعيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أ.د. جودت احمد سعادة المنتدى : مؤلفات أ. د. جودت احمد سعاده
افتراضي رد: الكتاب الثامن -- التعلم التعاوني (نظريات وتطبيقات ودراسات)

الخال:.....أ.د. جودت....... كبير ومتألق من يومك يا خال....







رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb