الحلقة السابعة -- حياتنا البسيطة في ديرأبان - منتديات ديرابان
  الرئيسيه التسجيل مكتبي  

@@@ منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@

الإهداءات


العودة   منتديات ديرابان > قسم ديرأبان > منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"

منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة" حلقات لذكريات العم ابراهيم سعادة يروي فيها ما نعمت به عينه وقرّ به فؤاده

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-07-2010, 01:23 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"
افتراضي رد: ذكريات العم إبراهيم -- مقدمة

" ذِكْرَياتٌ منْ ديرأبـانْ "- //7//
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
ابراهيم ســـعاده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


لا شـكّ أنّ السّـيارات ، وطُرُق المُواصَلاتِ .. ضَرورَتانِ لازمَتانِ مـنْ
ضَروريّاتِ كلّ قريَـةٍ .. أو مَدينـَةٍ .. أوْ مَوْقع ، لتيْسير سُـبُلِ العيْش ، وتهيئـةِ
الحَركةِ والتنقـّل.. لِما فيهِ خيْرُ السّكانِ وراحَتِهـمْ .. وتقدّمُ حَياتِهـمْ .

وقدْ ذكـرْتُ في الحَلقـةِ السّابِقَـةِ ، بأنّهُ لمْ يكـنْ في قريَتِنا "ديرْأبانْ" الاّ سَيّارةُ
نَقل ٍواحِدَة .. (باصْ شَمْرُوخْ).. الّذي كانَ يَنقلُ المُتسوّقينَ منْ أهلِ القريَــةِ الــى
مَدينةِ "الرّمْلـة"..ذهاباً وأياباً، كلَّ يوْم.. الاّ أنهُّ في أوَائِل ِالأربَعيناتِ ، صار الناسُ
يَتطلّعونَ الى تحسينِ وضْعِهمْ .. والتقدّمِ بمُسْتَوى مَعيشَتِهمْ ، الى أفضل ممّا هُـــمْ
عليْهِ.. بفضْل احتِكاكهـمْ بالقُرى المُجاورةِ.. وبالمُدُن ، كالرّمْلةِ ، والقُدسِ ، واللِّـد،
ويافـا ، وغيْرِها ..فبادرَ بعضُهمْ بشراءِ سَـيَّاراتِ نقل(ترَكّاّت)..قديمَة، لاسْتعمالِها
في نَقلِ "سَمادِ الغَنَمْ"، منَ القريَةِ وبَيْعِها الى أصْحابِ "بَيّارات" البُرتُقــــــــــــــال،
والحِمْضيّاتِ، منْ عَرَبٍ ويَهود..في "يافا" و "الخْضيرَة و "مْلبِّسْ) وغيْرِهـــا من
"القبّانيّات".. أيْ "المُسْتوْطناتِ) أو "المُسْتعمَرات" اليَهودية آنذاك .. بأسْعارٍ جيدة،
وفِعلاً .. تَبِعَ أهلُ القريةِ بعضهمْ بعضاً ..في شِـراءِ السّيارات.. حتى تجاوزَ عددُها
عشْـرَ سَـيّاراتٍ، حتّى عام النّكْبَة 1948 .

وبمُناسَـَبةِ الحَديثِ عن "البيَّـارات"..أقولُ ، ولا أغالي : " انْ كانَ للهِ جِنـــــــانٌ
على الأرْض.. فجنـة ُ اللهِ هيَ "فِلسْطين" ".. وخُصُوصاً المُدُن السّاحليّة الــــــتي
تَقومُ عَلى زراعة "بيّاراتِ" البُرتقـال ، وكُلُّ أنْواعِ الحِمْضِيّات ..والتي تُسْقـــــــى
منْ آبار ٍ ارتُوازية ٍ، غنية ٍبمياهِها ، التي لا تَنقطعُ أبداً.. وخُصُوصاً ، القريبـَــــةَ
منْها منَ البَحــر .
وأذكـرُ أنّني رأيْتُ بعضـاً منْ هذه "الجِنان".. "البَيّارات"..وأنا طِفلُ ، برفقة
والدي، رَحِمهُ اللهُ ..في " صَرَفنْـد "، و"رأسِ العَيْن/يافا"..وكانَ َمَشْهَـداً رائِعــاً،
ما نسيتـُهُ، ولنْ أنسـاه..حينَ أوقَفَني والدي وصَديقُهُ صاحبُ "البيّارة"-أبومحمود- تحـتَ
شجَرَةِ بُرتُقال.. حَبّاتُها مُنَضّدة، مُنَسّـقة ٌ ، زاهية ٌ مُدَلاّة ٌ على غُصُونِهـــــــــــا ،
كالقلائِد .. تَنوءُ بحِمْلِهـا .. تَكادُ تُلامِسُ الأرْض.. تشْتَهيهِ النفسُ ، وتُـسَــــرُّ بهِ
العَيْن..وقالَ لي : اقطعْ لكَ حبّة ً يا ابْراهيم.. ووقفتُ أتطلعُ ..مَشْدوهاً .. أُنَقّـــلُ
نَظري في كُلِّ غُصْن ٍمُدَلـىً منَ البُرتُقال.. أحاولُ أنْ أختارَ حَبّةً.. أمُدُّ يــَـــدي
قليلاً ، لأقطعَ ، ثمّ أتراجَع‘ مُسْرِعاً .. ثم أكَرّرُ المُحاوَلَة مِراراً.. ولمْ أقطـَـــعْ ..
ووالدي وصَديقُهُ ينظرانِ اليّ ويبْتسِمان.. ويُعاوِدُ والدي ويَقولُ بدَهْشة: ما بكَ ..
ألا تُريدُ أنْ تقطعَ حَبّة ؟؟!.. والتفتُّ اليْه ، وأنا لا زلتُ حائِراً مُنْدَهِشاً ، وقلت:
يا أبي واللهِ لا أدْري أيّ حَبّةٍ أقطَع !!!.. وأخيراً مَدّ والدي يَدَهُ ، وقطَعَ لي حَبّة..
وكأنهُ قد قطعَ لي كُلّ الحَبّاتِ بلونِها ، وشكلِها ، ومَنْظرِها ، وحَجمِها .. انّهــا
واللهِ مناظرُ يَعجزُ عنْها الوَصفُ.. وكَأنني رأيْتُها في الحُلُـم..أو الخَيال.. فأيْنَ
نَحنُ منْ فِلسْــطينَ ، يا أهلَ فِلسْــطين ؟؟!!.

وأعودُ للقوْل.. بأنّ أصحابَ (التّركّات)..في القَريَة - وكما أسلفت – كانوا يَنقُلـونَ
"سَمادَ الغنَم" ، بعدَ أنْ يُعَبّـئوهُ في أكْياس ، وغالِباً ما كانُوا يَضَعونَهُ بـِــــدون
أكْياس "صُوبَّـه" في ظهْرِ السّيارة..ثمّ يذهبونَ به ويُفرغونَهُ هُنـاك في المَكان
المُخصّص المُتعاقدِ عليْه ..ثمّ يعودُ بعضُهمْ ، وقدْ مَلأ سَـيّارتهُ بالبُرتُقال "الشـّمّوطـي"،
الأصيل .. الذي لا يُوجَدُ مثلُه في أسْــواقِنا اليوْم .. تشمّ رائحتهُ منْ بَعيــد..
ويُفرغـُهُ في "جْرون" القريَـة "البَيادر".. خلفَ المَدْرسـة.. ويُنادي صاحـــبُ
السّيارة : " عبّوا الشّـوال بشِـِلنْ ".. سِعَة "الشّوال*" حَوالي خمْسَةٍ وعِشْرينَ
كيلوغراماً .. ويتوافدُ الناسُ بأكياسهمْ ، لينتقي كلُّ واحِد ٍ ما يَحلو لهُ من الحَبّ ِ
الجيّد.. وأجزمُ أنكَ لا تستطيعُ أنْ تفضّلَ حَبّة ً على أخْرى .. منْ حيثُ الحَجمُ
والشّْكُلُ واللونُ والطعمُ والرائحــة .

ولكنّ المشكلـة كانتْ تكمنُ في الشـتاء..فالشارعُ الرئيسُ الذي كانت تسْلُكُهُ
السّياراتُ من القريَةِ الى مَحطةِ سِكّةِ حديدِ "عرْطـوف"، كان تُرابياً رَخْــواً،
يُوحِلُ عندَ المَطَــر.. وعِندما " تُـغـرّز " السّيارة.. يُهْرعُ لها " الفزّيعـَــــة "،
الشّباب.. بالمَجارفِ والكْريكاتِ ، وقِطَعِ الخَشَبِ .. وجَمْع الحِجارةِ الصّغيرةِ
لوضْعِها تحتَ العَجَلات ..الى أنْ تتحرّكَ منْ مكانِها ..لتتقدّمَ قليلاً ، ثمّ تغـرّزُ
منْ جَديد.. وهكذا الى أنْ تتمكّنَ من اجْتِيازِ منطقةِ الوَحْلِ التي تتَجاوزُ كيلـو
مِترٍ واحدٍ أو يَزيــد .. والتي تبدأ من نقطةِ ما بعدَ الطّاحونةِ ، الى أنْ تقتربَ
منْ مَحَطّـةِ "عَرطوفْ" .

هذهِ حياتُنا البَسـيطَةُ ، الّتي عاشَها آباؤنا وأجدادُنا .. ونحنُ أدركْنا طَرَفاً
منهـا في طُفولتنـــا .. فنَرجو اللهَ أنْ يُهيّءَ لنا العودة َ الى الدّيار.. لنَعتَنِيَ أكثرَ
بقريتِنـا وشَوارعِها ودورِها وحَياتِهــا .. انهُ سَــميعٌ قادرٌ مُجيــــب .

والى حلقـةٍ قادمَــةٍ بأذنِ اللهِ ومَشـيئَتِه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ







آخر تعديل ابراهيم سعاده يوم 27-12-2016 في 11:22 AM.
رد مع اقتباس
قديم 26-07-2010, 01:44 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
منى رشيد
مشرفة في منتدى فلسطين القضية

الصورة الرمزية منى رشيد

إحصائية العضو






منى رشيد is on a distinguished road

 

منى رشيد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"
افتراضي رد: ذكريات العم إبراهيم -- مقدمة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم سعاده [ مشاهدة المشاركة ]



وبناسـبة الحديث عن (البيّـارات)..أقولُ ، ولا أغالي : " انْ كانَ للهِ جنـــــــانٌ
على الأرْض.. فجنـة ُ اللهِ هي (فلسطين) ".. وخصوصاً المدن الساحليّة الــــــتي
تقومُ على زراعة (بيّارات) البرتقـال ، وكا أنواع الحمضيّات ..والتي تسقـــــــى
منْ آبار ٍ ارتوازية ٍ، غنية ٍبمياهها ، التي لا تنقطعُ أبداً.. وخصوصاً ، القريبـــــة
منها من البحــر .
وأذكـرُ أنني رأيْتُ بعضـاً منْ هذه (الجنان).. (البيارات)..وأنا طفلُ ، برفقة
والدي، رحمهُ الله ..في ( صَرَفنْـد )، و(راس العين/يافا)..وكانَ مشهـداً رائعــاً،
ما نسيتـُهُ، ولنْ أنسـاه.. حينَ أوقفني والدي وصديقهُ صاحب (البيارة) تحــــــتَ
شجرة برتقال.. حباتها منضّدة، منسـقة ٌ ، زاهية ٌ مدلاّة ٌ على غصونهـــــــــــا ،
كالقلائد .. تنوءُ بحملهـا .. تكاد تلامسُ الأرْض.. تشتهيه النفسُ ، وتـُســــرُّ بهِ
العيْن..وقالَ لي : اقطعْ لكَ حبّة ً يا ابراهيم.. ووقفتُ أتطلع ..مشدوهاً .. أُنقـّــلُ
نظري في كلّ غصن ٍمدلـّىً من البرتقال.. أحاولُ أنْ أختارَ حبة.. أمدّ يـــــدي
قليلاً ، لأقطعَ ، ثم أتراجع مسرعاً .. ثم أكررُ المحاولة مراراً.. ولمْ أقطــــع ..
ووالدي وصديقهُ ينظرانِ اليّ ويبتسمان.. ويعاودُ والدي ويقولُ بدهشة: ما بكَ
ألا تريدُ أنْ تقطعَ حبة ؟؟!.. والتفتُّ اليه ، وأنا لا زلتُ حائراً مندهشاً ، وقلت:
يا أبي واللهِ لا أدري أيّ حبةٍ أقطع !!.. وأخيراً مدّ والدي يدهُ ، وقطعَ لي حبة..
وكأنهُ قد قطع لي كل الحبات بلونها ، وشكلها ، ومنظرها ، وحجمها .. انهــا
واللهِ مناظرُ يعجزُ عنها الوصفُ.. وكأنني رأيْتها في الحلـم..أو الخيال.. فأينَ
نحنُ منْ فلســطينَ ، يا أهلَ فلســطين ؟؟!!.




هذه حياتنا البسـيطة ، التي عاشها آباؤنا وأجدادُنا .. ونحنُ أدركنا طرفاً
منهـا في طفولتنـــا .. فنرجو الله أنْ يهيءَ لنا العودة َ الى الديار.. لنعتني أكثر
بقريتنـا وشوارعها ودورها وحياتهــا .. انه ســميعٌ قادرٌ مجيــــب .


السهل حتى البحر في مــد النظر .... صور من الفردوس تتلوها صـــور
جالت لــعينيّا و استــــــوطنت فيّا .... و لم تزل تحيا في القلب حتى اليوم



و كأنك انت من نظمت هذه الأبيات !!!
يا لها ذكريات جميلة .. وهل هناك اجمل من رؤية الجنان ...


نسأل الله أن يهيء لنـــا من يقودنا لطريق النصر .. ونعود لنرى جنة الدنيا فلسطين
ونرى ولو جزءا مما رويت لنا بإذنه تعالى ..
ادامك الله ذخرا لنــا ايها العم الفاضل و اطال في عمرك ..






التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
قديم 27-07-2010, 01:53 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نزار دعسان الديرأباني
.:: إدارة المنتدى ::. ومدعي عام في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية نزار دعسان الديرأباني

إحصائية العضو






نزار دعسان الديرأباني is on a distinguished road

 

نزار دعسان الديرأباني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"
افتراضي رد: ذكريات العم إبراهيم -- مقدمة

حلقة جديدة تـُلبس نفسها تاجا لامعا اقحوانيا وتصطف إلى جانب أخواتها, لتضع نفسها في عقد ذكرياتك ومعين حياتك اللؤلؤي...إبداع في الوصف, جمال في السرد, عِطـْرُ برتقالها وطعْمه يملآن المكان, كالعادة يا عم ابراهيم تتركنا نعيش هذه اللحظات, ناكل من الخيرات ونشتمها.... حلقاتك يا عم هي:

كالبرْق ِ يلـْمعُ في رياض ِالمعقل ِ
لـَمَعانـُـــه وذهابـُـــه كالمنـــــدل ِ

يبـْقى عميقا في الفؤاد لوصفه
ومضاته في لـُبّنـــا لا تنجلي

يا عمّ ُ أسْهبْ إننا للقائِك
كمُتيّم ٍ يلـْقى الحبيب مُبتـّل ِ

يا عمّ ُ أسْهبْ إننا للقائِك
كزواغب جوعى لحـَبّ البرغل ِ


110110110






التوقيع



To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

رد مع اقتباس
قديم 28-07-2010, 12:47 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"
افتراضي رد: ذكريات العم إبراهيم -- مقدمة



روحٌ طيّـبة ٌ ، وقلبٌ كبيرٌ ، ومشاعرُ فيّاضة ٌ..
تغمرنــا بها دائمـاً .. كلماتٌ عامراتٌ بالحبّ،والتوق ِ
والحنيـن.. مغلـفة ٌ بأيمان ٍ عمَرَ الفؤادَ .. وخلـُــــق ٍ
فيهِ الهـدى والسّـــداد .

بوركتَ ، يا ابنَ أخي نزار .. وأشـكرُكَ علــــــى
متابعتكَ للذكريـات.. التي لا زلنا نعيشُ أجواءهـــــــا،
ونسـتروحُ عبقهـا ..ونتنفسُ هواءهـا .

أرجو اللـّهَ ، القادرَ القاهـرَ.. أنْ يقيّـضَ لنــــــــا
النصـْرَ وأسْـبابه.. وأنْ يمتّـعَ أنظارنـا ، حقيقـة ً، بما
نصفُ، وما نقـول .. وأنْ نلقاكَ ، مُحاطاً بسـلامة اللهِ
وحفظـهِ وتوفيقـه .. انهُ على ذلكَ قديـر .







رد مع اقتباس
قديم 28-07-2010, 03:46 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عماد سعادة
مشرف عام ومشرف في قسم المواضيع العامة وقاضي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية عماد سعادة

إحصائية العضو







عماد سعادة is on a distinguished road

 

عماد سعادة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"
افتراضي رد: ذكريات العم إبراهيم -- مقدمة

كنا معآ
في رحلت الحب السعيده
حيث الأشواق والجنون
ترافق مركبنا
حيثما سرينا

كنا معآ
نخاف على بعضنا من نسمة هواء بارده
من شعاع شمس مؤلم

هات ما عندك يا عمي ابراهيم فوالله لقد
جسدت الماضي وكأنه حاضرنا الآن








التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
قديم 28-07-2010, 06:25 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"
افتراضي رد: ذكريات العم إبراهيم -- مقدمة



أشــكرُكَ يا عم على متابعـة ذكرياتـي فـي
(ديرْأبان).. وتتبع أخبارهـا..وما كانــــــتْ
عليْه.. فهذا دأبُ الديرْأبانيّ القحّ الأصيــل،
الذي يعشـقُ بلدهُ ، ويخلصُ لها،ويضحّي
منْ أجلهـــــــا.
باركَ اللـّهُ فيكَ ، وجزاكَ خيْـراً،وأحسنَ
اليْـــــــــــــــك .







رد مع اقتباس
قديم 29-07-2010, 09:10 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عامر زاهر الكسابره
مشرف في منتدى مواقف ديرأبانية مشرفة, وقصص ديرأبانية ومحامي في قضية محاكمة المتنبي

الصورة الرمزية عامر زاهر الكسابره

إحصائية العضو






عامر زاهر الكسابره is on a distinguished road

 

عامر زاهر الكسابره غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"
القدس رد: ذكريات العم إبراهيم -- مقدمة

هنيئا لك يا عم اكل البرتقال من عل الشجر
وهنيئا لأهل قريتنا اكل البرتقال من الشوالات
وهنيئا لنا وجودك بيننا تروي ظمئنا من سوالف ديرابان وتركاتها ووحلها وفزعاتها
وجرونها ونخواتها
كل الشكر والتقدير والأمتنان
لكم يا عم ابراهيم سعادة
110110







التوقيع


To view links or images in signatures your post count must be 0 or greater. You currently have 0 posts.

سأضع روحي على راحتي ****** واقذف بها في مهاوي الردى
فإما حياة تسر الصديق ****** وامإ مماتا يغيض العدى
رد مع اقتباس
قديم 30-07-2010, 11:52 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"
افتراضي رد: ذكريات العم إبراهيم -- مقدمة




كلّ الشـّـــكر ِ والتقديــر ِ والعرفان ِ لكَ يا ابنَ أخـي

عامـر زاهر الكســابرة ، على متابعتـكَ لذكرياتـــــي

عنْ ( ديرْأبـان ).. واهتمامك بهــا .

تغمـرُنا دائمــاً بعطفـكَ ولطفـكَ وكرمـك .. فنعـــــــمَ

( الديرْأبانيّ ) الحرّ ، الشــهم ، الأصيـل ، أنـــــــت،

باركَ اللـّهُ فيـكَ ، ووفقكَ ، وســددَ على طريق الخيْـر

خطـــــــــاك .







رد مع اقتباس
قديم 30-07-2010, 10:22 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
غريب
مشرف عام ومشرف في القسم الإسلامي وهيئة دفاع في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية غريب

إحصائية العضو






غريب is on a distinguished road

 

غريب غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"
افتراضي رد: ذكريات العم إبراهيم -- مقدمة

هات يا من اشعلت الشوق والهبت الحنين
هات وحرك قلوبا غفلت واذهان نسيت ومحابر جفت واماق ذبلت
خذنا اليها بكلماتك وعيشنا فيها بذكرياتك وارنا معالمها بوصفك واقتلنا بنبرة الحزن على فقدانها بين سطورك
يا عم اقراء كلماتك في عيون جدي منذ دهر لاراك تصف لي اليوم ما كنت اعجز عن قراته في عيونه حين يغمرها الدمع لذكرها واعجز عن قراءته في تلك الاخ التي كان يطلقها بين الفينة والفينة حين تهب نارها في قلبه
ياعم الان فقط فهمت لماذا كانت جل امانيه واخر امانيه ان يفوز بقبر في ارضها
حدثنا يا عم لاعرف جدي من كلماتك وافهم خلجات نفسه من جملك التي حكتها باحساس المشتاق الملتاع الوفي الاصيل الكريم فغمرنا الاحساس بكلماتك حتى فاضت العين ووجف القلب وغاب العقل
حدثنا يا عم عن نقاء القلوب وصفاء السرائر عن عرق الاحرار عن امجاد الحرائر الاتي جعلتنا نشتم رائحة خبزهن من طابون ديرابان الذي بنينه بايديهن
حدثنا يا عم كيف عدى الذئب وعكر النبع واهلك الزرع وغيب الصفو وكدر الجو
حدثنا فحديثك لا يمل كالبحر زاخر مثمر مغدق معبق مزهر وزاهر
حدثنا فانت نت في القلب حاضر وسيصلك الكرام عن قريب بالشوق للقائكم وافر وفي اليوم التاسع للبيب او العاشر ويبلغوا عنا السلام لكم فكن بخير يا حامل الخير وناشر الخير وناقل الخير واهلا لكل خير






التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 31-07-2010, 08:56 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : منتدى "ذكريات العمّ إبراهيم سعادة"
افتراضي رد: ذكريات العم إبراهيم -- مقدمة




وماذا بعـدُ أيا ابنَ أخـي غريـب .. ماذا بعد الذي قلتَ ووصفت ؟!

فمنْ يوقظ ُ القلـوبَ منْ غفلتهـا .. ومنْ يعيدُ للأذهـانِ ِ صفاءهــــــا

ونقاءهـا .. ومنْ يوقـظ ُ النفوسَ منْ رقدتهــا .. ومنْ يحرّرُ الأوطانَ

منْ أصفادهــا .. ومنْ يُعيـدُ الأرْضَ الى أهلهـا ..والدورَ الى أصحابها..

ومنْ .. ومنْ .. ومنْ .. ؟؟!.

آهٍ يا ابنَ أخي ، فقدْ سـكنَ القهـرُ أعماقنـا .. ونبتَ الذلُّ فـــــي كلّ

أنحائنـا .. نطلقُ الآهـاتِ كلّ لحظـة ، حزْناً وأسـفاً ، على ما آلَ اليْـهِ

حالنـا بعدَ الرّحيــل .. نتمنى أنْ تكـونَ شهادتـُنا هنـاك .. وموْتـُنــــا

هنـك .. وقبرُنـا هنـاك.. ولكن.. أنـّى لنا هذا ؟!.. والطريقُ وعـْــــرٌ

طويـل.. وحُـرّاسُ القـَتـَلةِ يتآمرون.. والقـَتـَلـَة ُ يسـدّونَ الطـّــــرُقَ

والمنافـذ.. ويحتلـّونَ الأجواءَ .. ويطوّقونَ البحـارَ .. ويجوبـــــــونَ

السـهولَ والجبالَ والقفـار ؟؟!.

القصـة ُ طويلة ٌ .. طويلة ٌ، يا ابنَ أخي.. فالهمُّ عشعشَ فــــــــي

الصّـدور.. والألمُ اختلـط َ باللحـْمِ والعظـم والأعـْصــاب .. فليْسَ لنـا

الاّ اللهُ ، ذو القوّةِ والجبَـروت.. ينصُـرُنا .. بعدّ أنْ نعودَ اليْــــــــهِ،

مخـْبتينَ ، طائعينَ ، متوسـلينَ .. مسـتغفرينَ لذنوبنـا.. مستمسكينَ

بكتابهِ الحكيـم.. عاملينَ بهِ .. لا نترددُ ، ولا نحيد .. وهو بعـدَ ذلكَ

القادرُ على نصـْرنا .. وأحيائنـا منْ جديــــد .

أشــكرُكَ أيهـا العزيز .. فمتابعتكَ ، دليلٌ على حبّـكَ وأخلاصـكَ،

ولنا فيكَ أسْــوة ٌ وقدوة .. نعتزّ بهـا ونفخرُ ، ما حيينـا .. بارك اللهُ

فيـكَ .. وأتمنى لكَ كلّ توفيـق ٍ وفـــلاح .







رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb