قصيدتي بعنوان:" منَ السّيرةِ النبَويّـةِ" - (14).. - منتديات ديرابان
  الرئيسيه التسجيل مكتبي  

@@@ منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@

الإهداءات


العودة   منتديات ديرابان > منتدى الشعر > ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-11-2015, 10:21 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي قصيدتي بعنوان:" منَ السّيرةِ النبَويّـةِ" - (14)..

" منَ السّـيرةِ النّبَويّـةِ " - (14)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
شِـعر : ابراهيم ســعاده
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

433) صُلـْحُ (الحُديْبـَـةِ) لا يَغيبُ ويُجْحـَدُ (1)
زَها بِهِ التاريـخ ُ فتـْحاً يُحمَــــــــدُ

434) رَكِبَـــتْ قـُريْشٌ رأسَــها وَتـَعنـّتتْ
"عُثـْمانُ" مُعـْتـَنَقٌ يقولُ ويَنْشُـــدُ (1)

435) "مُحمّــــــدٌ" ما جاءَ الاّ زائِــــراً
للبيْـتِ مُعـتَمِراً ، يَطوفُ ويسْجُـدُ

436) هذا "أبو سُفيـانَ" يسْمَعُ سُـؤلَهُ (2)
أشْـرافُ مكّــةَ بالعِنـادِ تـَزوّدوا

437) انْ شِـئتَ يا"عُثـْمانُ"طوْفةَ زائِرٍ
فافعلْ ..فأنتَ المُرْسَـلُ المُتـَودِّدُ

438) واللهِ لا فعلـْــتُ قبْلَ " مُحمّـــدٍ "
حتّى يَطوفَ،وفي الأماكِنِ يسْجُدُ

439) بلْ كُفَّ عنكَ ما تقــولُ وتهتـَذي
فاليوْمَ تــُحبَسُ عندَنـا لا تـُنْجَــدُ
* * *
440) خَبـَرٌ مِنَ الرّكْبــانِ يحمِلُ شاعَة ً (3)
بقتـْلِ "عُثـْمان ٍ" بمكّــة َ يُهْمَـدُ

441) وتـَثورُ ثائِرَة ُالرّسـولِ وصَحْبِهِ
"عُثمانُ" قِرْمٌ في الحَيـاةِ مُهدّدُ

442) وبايَعَ الصّحبُ الكِرامُ "مُحمّـداً"
لِقِتالِ مَنْ غَدَرَ الرّسولَ وأفسَدوا (4)

443) "انّ الذينَ يُبايِعـُــــونَكَ انـّمــــا"
"يُبايِعـــــــونَ اللهَ " لا يتـَردّدوا (5)

444) هِيَ بيْعة ُ"الرّضْوانِ"تشهدُ جُندَها (6)
تسابَقوا للمَــوْتِ ، لا يتـَمجّـــدوا
* * *
445) هذا سُهيْلٌ منْ قـُريْشٍ مُوفـَــــداً (7)
الصُّلـْحَ يبْغـي ، للتـّساوُم ِ يخلـُـدُ

446) مهْلاً "مُحمّـدُ"، لنْ تطاهـا عُنـْوَة ً (8)
في مَكّـةَ الكُبْرى قـُريْشٌ تحشِـــدُ

447) تـَعودُ عنها للمدينَــةِ قافِــــــــلاً
في قابِلِ الأعـْوام ِ تأتـي سَـــــيّدُ

448) تطوفُ بالبيْتِ الحَـرام ِ مُجاهِــراً
تبيتُ بالحَرَم ِ الشّـــريفِ وتقعُــدُ

449) حلّ الوِفاقُ على التـّهادُنِ عشْرة ً (9)
أمْـرُ الألـهِ الى النـّبِـــيِّ مُؤكّـــــدُ

450) ويغضَبُ "الفاروقُ" في تهْديـدِهِ (10)
ولسَوْفَ ندخـُلُ ، لا نَكِنُّ ونبْلـَــدُ

451) لنْ نــذلّ وقدْ حَبـــانا ربّنــــــــا
بالهدْيِ حقـّاً .. والرّسولُ "مُحمّدُ

452) سَـنُجاهِدُ الكُفـّـارَ في عَرَصاتِهمْ (11)
وندخـُلُ البيْتَ الحـَرامَ ونعبُـــــدُ

453) ويُهَدْهِدُ "المُختارُ" سـَوْرَةَ ثائِرٍ (12)
مهْلاً ، فأمرُ اللهِ لا ، لا يُجْحَـــدُ

454) أكتبْ "عَلِيٌّ" قدْ رَضينا أمْرَنـا
نـَعودُ هذا العامُ ، لا نـَتـَــــرَدّدُ

455) ونجيءُ في عام ٍ يَليـــهِ مُبارَكٍ
نطـوفُ بالبيْتِ الحـَرام ِونهْجُـدُ
* * *
456) دَخـَلتْ"خـُزاعَة ُ"في عُهودِ"مُحمّدٍ"
تأبى الدّنِيّة َ لا تـُهانُ وتـُكْمَـــــــدُ

457) وها "بَنو بكْر ٍ"لِمَكّة َ عهْـدُهـــــا
قـُريْشُ تحضُــنُ عقـْدَها وتـُؤيّــدُ
* * *
458) ويُطِـلُّ مأسـُورٌ بِمَكـّة َ صارِخــــاً
فُكـّوا اسَـاري منْ قريْشٍ تسْعَدوا

459) رِجْلايَ في زَرَدِ الحَديــدِ وثيقـَة ٌ
يَدايَ تدْمـي ، والعُـروقُ تـُفصّـدُ

460) فيا رَسولَ اللهِ أفشِـلْ كيْدَهُــــــمْ
اليْكَ ألجَـأ ، أنتَ أنتَ المُنـْجِـــدُ

461) صبراً "أبا جَندَلٍ" ، لا تعْجَلــوا (13)
اللهُ يقضـي ألأمْـرَ ، لا يتَأبّــــــدُ

462) فـَرَجٌ مِنَ الرّحمنِ سوْفَ يُظلـّكمْ
والبابُ يُفـْتـَحُ ،والخـُروجُ مُؤكّدُ
* * *
463) قـَفـَلَ الرّسولُ الى المَدينةِ راجِعاً
واللهُ بشّـــرَهُ بِفتـْح ٍ يُسْـــــــــعِدُ (14)

464) فتـْح ٍ مُبين ٍ لا يُشَـــــكُّ بِصِدقِهِ (15)
للمًسْــلِمينَ غَنــاؤُهُ والأحمَـــــدُ

465) فذاكَ فتـْحٌ لا فـُتوحَ كِمثلِـــــــــهِ
قدْ عزّ دينُ اللهِ ، وهوَ مُؤيّـــــدُ

466) اللهٌ قـَدّرَهُ وأعظـــمَ شَـــــــــأنَهُ
واللهُ يمْنــَحُ والعَطــاءُ مُجَـــدّدُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وســيتبَعها الحلقـةُ أو القصيدة ُ الخامسَةَ عشرةَ منَ السيرةِ النبويّةِ المُطهّرةِ انْ شـاءَ الله .. القصيدةُ منَ (البحر الكامل) والحمدُ للهِ ربّ العالمين .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المُفـــرَدات :
ـــــــــــــــــــــــــ
1) : هي "الحُديْبِيـَة" المكان الذي عقدَ فيهِ الصلحُ بيْن الرسول وقريش .. وقد حُذفت ياؤها الثانية ُ للضرورةِ الشـــعريّة .
1) : مُعتنــَق : محبوس .
2) : سُؤلهُ : طلبـهُ .
3) : شـاعة : شـــائعة .
4) : الرسول : هنا كِناية عنْ "عثمان" رسول محمدٍ عليهِ السلام الى قريش .
5) : "انّ الذينَ يُبايِعونكَ " : الآية (10) منْ سورةِ "الفتح" ، بمناسبة بيعةِ "الرضوان" .
6) : لا يتمجّدوا : لا يُعظمونَ أنفسهمْ ولا يتكبرون .
7) : سـهيل : "سـهيْلُ بنُ عمرو" من زعماء قريش .
8) : تطاهــا : تدخلـهــا .
9) : التهادن عشرة : الهدنة بينَ الرسول وقريش مدتها عشرُ سنوات .
10) : الفاروق : "عمر بنُ الخطابِ ، اعترضَ على الصلح ، واعتبرهُ اذلالاً للمسلمين .
11) :عرصاتهم : جمع "عرَصة" ، كناية عن ساحاتهم وبيوتهمْ .
12) : المختار : الرسولُ عليْه السلام .. // سـوْرة : ثورة ، أو غضب .
13) : أبا جندل : ابنُ سُهيْل بنِ عمرو .. ومن المأسورين لدى قريش ، بسبب اسلامه .
14) : والله بشرهُ: في صلح الحديبية .. أنزل اللهُ على رسولهِ قرآناً يُبشرهُ بالفتح : ( انـّا فتحنا لكَ فتحاً مُبينــاً ) ..
15) : غناؤهُ : خيرهُ الكثيــر ..// الأحمد : ما يحمدُهُ الناسُ ، ويشكرونَ اللهَ على وجوده .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







آخر تعديل ابراهيم سعاده يوم 01-03-2016 في 10:29 PM.
رد مع اقتباس
قديم 25-11-2015, 05:21 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أ.د. جودت احمد سعادة
أستاذ وخبير ومؤلف كبير...وديرأباني أصيل وعريق

الصورة الرمزية أ.د. جودت احمد سعادة

إحصائية العضو







أ.د. جودت احمد سعادة is on a distinguished road

 

أ.د. جودت احمد سعادة متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي رد: قصيدتي: منَ السّيرةِ النبَويّـةِ - (14)..

كم هو رائعٌ وأنت تقرأ القصيدةَ بيتاً بيتاً يا أبا الفتوح،

وكأنك في مسرح عمليات قتالية، أو في مشاهد لإحدى

المسلسلات التاريخية الراقية التي كنتَ تكتبها من فبل

أيها البارع شعراً ونثراً. وكم يتذوق من يقرأ هذا الجزء

من السيرة النبوية العطرة، تتابع الأحداث، وأبطال من

كانوا أصحاب الصولات والجولات في دعم سيد البشرية

لتحقيق رسالتهِ السامية. وأطال الله في عمرك أيها الأديب الحبيب.







رد مع اقتباس
قديم 25-11-2015, 09:52 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي رد: قصيدتي: منَ السّيرةِ النبَويّـةِ - (14)..





أشكُرُكَ معلـّمنا وحبيبَنا أبا خلدون على
مُتابعَتِكَ مَسـيرةَ السّــيرة ، التي نحنُ بأمسّ
الحاجَةِ الى التأمّلِ مُجدّداً في مُجرياتِهـــــــا
وأحداثِها .. والوُقوفِ على أسبابِ نَجــــاح ِ
الدّعوةِ المُحمّديّـةِ الأصيلةِ ، التي أنزلهــــا
اللهُ على رسولِهِ ، نقيّـة ً صافيـة ً، لا ظلــمَ
فيها ولا اغلالَ ولا اســْلال .. لنقتديَ بهــا
ونتدثـّرَ بِعِبَرها..وبسلوكِ وعَمَل ِرسول اللهِ
صلى اللهُ عليْهِ وســلم.
باركَ اللهُ فيكَ ..وجَزاكَ ما يجــــــزي بهِ
الصّالِحينَ الأبْرار ، والمؤمِنينَ الأخيـــار .







رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb