قصيدتي بعنوان:" منَ السّيرةِ النّبَويّة" - (21 )... - منتديات ديرابان
  الرئيسيه التسجيل مكتبي  

@@@ منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@منتديــــات ديرأبــــان ترحــــب بكـــــم @@@

الإهداءات


العودة   منتديات ديرابان > منتدى الشعر > ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2016, 07:07 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي قصيدتي بعنوان:" منَ السّيرةِ النّبَويّة" - (21 )...

" مِنَ السّيرةِ النّبَويّةِ " - ( 21 )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
شِــعر: ابراهيم ســـعاده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


670) لَعمْـرُكَ ما سَــلوْتُ ولا نَســـــــيتُ
مسـيرَة َ أحمَـدٍ فيهــا رُبيــــــــتُ

671) تَجلـّتْ في الزّمـانِ وفي بَهاهــــــا
ونارتْ في الظـلام ِ وقد هُديــــتُ

672) فذاكَ الفتـْحُ أغضَبَ كُلَّ عِلـْـــــج ٍ (1)
وبيْــتُ اللهِ يَحْبــــورٌ خَبـــــــوتُ

673) وثارَ الكُفـــرُ في الأرْجـــاءِ طـُـرّاً (2)
لِـوأدِ رســالةٍ منهـــا نَقــــــــوتُ

674) "هَوازِنُ" في جحافِلِهــا تَتالِـــــتْ (3)
وفي"الأوْطاسِ" تكمُـنُ والمَبيـتُ

675) مَعارِكُ قدْ بَدتْ في الوادِ تشْـــــبو (4)
وذي الأسْـيافُ تقـْدَحً والصّليــتُ

676) تَرى الخيْلَ الجِيـادَ لها صَهيـــــلٌ (5)
و"مالِكُ" في الجُمــوع ِ لهُ ثُبوتُ
* * *
677) وسـاروا في السّهوبِ وفي الأعالي (6)
ودَهْـمُ القوْم ِ في حَمَسٍ يَصـــوتُ

678) وفي "جُشَـم ٍ" "دُرَيْدٌ" قد عَتـــــا (7)
على العُكّازِ يمْشــي لا يَفــــــوتُ

679) خَبيـرٌ في الحَـياةِ ، حَكيــــمُ رأيٍ ٍ
مُجرّبُ.. في الوَغىَ أسَـدٌ صَموتُ

680) عُيونُ هـــوازن ٍ للجَسّ ِ عـادتْ (8)
تَعضُّ الكَـفَّ في فَـزَع ٍ يُميـــــتُ

681) هَربْنـا والهُــروبُ لنا نَجــــــاة ٌ (9)
رِجالُ " مُحمّدٍ " بيْضٌ سُــموتُ

682) كأنـّهُمُ مَلائِكَـــــــــة ٌ غِــــــــلاظ ٌ (10)
تَتيـهُ على الخُيــول ِوهمْ قُنــوتُ

683) " حُنيْـنٌ " في وقائِعِهـا تَسـامتْ (11)
وفي التاريخ ِ تُذكَـرُ لا تَمـــوتُ
* * *
684) "دُريْدٌ" ما رأى في الزحفِ نصْراً (12)
وفيـهِ الذّلُّ والهُـــــونُ المَقيـــتُ

685) وقالَ: أيا "ابْنَ عَوْفٍ" أنتَ غِرٌّ (13)
فما لكَ في الحُـروبِ رَجاً وصِيتُ

686) دَع ِ الأوهامَ عنـكَ ولا تـُغالـــــي (14)
فانّ " مُحمّـداً " رجُــــلٌ مُقيــــتُ

687) يَجوزُ بصحبِــهِ أرضــاً تَطاهـــــا (15)
ويُنذِرُ بالهـلاكِ وهمْ سُــبوتُ

688) أتزجُرُنـي وقدْ أعددتُ جيْشـــــاً
لِحربِ " مُحمّـدٍ "ولها سَعيْــــتُ !!

689) كأنّـكَ يا دُرَيْدُ عدُوّ أهْـــــــــــل ٍ (16)
وأنتَ الكَــلُّ في ضعـْفٍ تَنـــوتُ

690) فما للسّـيْفِ عندَكَ مِنْ صَليــــل ٍ (17)
وما في النـّقْع ِ تضرِبُ أو تَقوتُ

691) أتهزأُ يا ابنَ عوْفٍ فـي دُريْـــدٍ
وقد خُضْـتُ المَعاركَ ما خَشيتُ

692) صنعتُ وفي المَعامِع ِأسْدَ قوْمي
وفي المَيْدان ِفُرْســاناً لَقيــــــتُ

693) فَخًضِّبَتِ السّـيوفُ وما جَزِعْنــا (18)
وعُدْنـا للدّيـار ِ وما خَويــــــتُ

694) فنُصْحـي أنْ تعودَ وأنتَ شَهْـــمٌ (19)
فجيْشُ "مُحمّـدٍ " شَجـِعٌ ثَبوتُ

695) فما لكَ في النِّسـا نصْرٌ عَزيـــــزٌ (20)
ولا الصّبْيـانُ تهْـزِمُ أو تُميـــــــتُ

696) أنا ابْنُ "الصِّمّـةِ" المَعروفُ رأياً (21)
أشـورُ ، وفي المَعامِع ِ ما خَسِيتُ

697) فأنْ أصْررْتَ ســوْفَ تَرى وبــالاً (22)
ولا ينفَعْـكَ في "أوطاسَ"الشّموتُ
* * *
698) وفي "أوطاسَ" نيرانُ المَنايـــــا
تَهُبُّ ، وحرْبُهــا حصْدٌ مُميـــــتُ

699) تَراجَعُ جيْشُ "أحمَـدَ" واسْتراعوا (23)
ترى الفرسـانَ في ذهْـل ٍتَنــــــوتُ

700) ونادى "المُصْطفى" هَيّــــا الَــيَّ (24)
الـَيَّ ، فنصْرُكــمْ آتٍ ثَبــــــــوتُ

701) وكَرَّ المُسْلِمـونَ على عِداهُـــــــمْ (25)
أسـاوِدَ بالسّـيوفِ وهُـمْ رُتــــــوتُ

702) وبعدَ القهْقـرى يأتـي انتِصــــــارٌ (26)
لهُ الذكْرُ الحَميــدُ سَنىً وصيــتُ

703) وعبْرَ دُهــورها تبْقــى "حُنيْـــنٌ" (27)
تـُضيءُ وفي مَآثِرِهــا نـُعـُـــــوتُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ويتبَعها انْ شاءَ اللهُ ، الحلقة ُ أو القصيـدة ُ الثانيَةُ والعشْرونَ ، منَ السيرةِ النبويّةِ العطرة.. القصيدةُ منَ البحر (الوافر) ، والحمدُ للهِ ربّ العالمين .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المُفــرَدات :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1) العلج : الكافر ، الشّرير .
2) نقـوت : نتغذى .
3) هوازن : قبيلة من قبائل العرب .
3) أوطاس : وادٍ في ديار هوازن ، جرتْ فيه معركة ُ " حُنيــن " .
4) الواد : وادي أوطاس .
4) الصّليت : صوت حفيف الســيوف عند نشابُكها .
5) مالك : " مالك بنُ عوف " قائد جيش المشركينَ في معركة " حُنيــن " .
5) ثبـوت : حضور وثبات في المعركة .
6) دهْم القوم : أعدادهمُ الكبيرة .
6) يصـوتُ : يرفعون أصواتهمْ بالهتافِ أو غيره .
7) جُشَــمْ : قبيلة من قبائل العرب .
7) عَتـا : كبُر في السّــنِ وضعــف .
7) لا يفـوت : لا يستطيعُ أنْ يتقدمَ غيرَه .
8) عيون : جواسيسُ هوازن على جيش المسلمين .
9) سـموت : كناية عن مظهر الملائكة الأبيض المنسق .
10) قنـوت : خـُشــوع .
11) حنيــن : معركةُ حنين مع هوازن والقبائل الأخرى .
12) المقيــت : (بفتح الميم) الذليل .
13) الغِـرْ : الشاب الذي لا تجاربَ له في الحيــاة .
13) ابن عوف : مالك بن عوف ، فائد جيش المشركين في معركة حنين .
14) مُقيـت : ( بضم الميم ) .. قوي ، ذو شكيمة .
15) سُــبوت : نائمون .. كناية عن شجاعة أصحابِ "محمد" (ص) ، اذ يستطيعونَ النصر عليكمْ ،حتى لو كانوا نائِميــن .
16) الكَـلّ : الضعيــف .
16) تنـوت : تتمايلُ في مِشــيَتك .
17) النقــع : المعركة .
17) تقـوت : تطعم المُحاربين .
18) ما خويـت: ما ضعفـت .
19) شجع : شجاع ثابت ، قوي في المعركة .
20) النـّســا : نساء القبيلة .. اللواتي وضعهن مالكُ بن عوف مع أزواجهنّ في المعركة ، والصبيانُ مع آبائهم ليدافعوا عنهم ، تشجيعاً للمحاربينَ في القتال.
21) ابن الصمة : " دريْدُ بنُ الصّمة " ، والذي سبق ذكرُه .
22) الشموت : الحقـد والبغضاء لجيش الرسول .
23) استراعوا : أصابهمْ شيءٌ منَ الفزع .
23) ذهْل : حيـرة .
23) تنـوت : تتمايلُ في المِشــية .
24) المصطفى : " محمد " عليهِ السلام .
24) ثبـوت : ثابت ، مؤكـد .
25) رتــوت : جمع رت ، وهو الرئيس ، أي هم أسياد شجعان .
26) القهقرى : التراجـع من المعركة .
26) السنى : الرفعة والشــرف .
27) مآثرها : جمع مأثرة ، أي المكرمة ، والعمل الطيب .
27) نعـوت : أوصافٌ طيبةٌ للمعركة ، وسمعة ٌ خالدة .







آخر تعديل ابراهيم سعاده يوم 12-06-2016 في 11:26 PM.
رد مع اقتباس
قديم 10-04-2016, 10:33 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أ.د. جودت احمد سعادة
أستاذ وخبير ومؤلف كبير...وديرأباني أصيل وعريق

الصورة الرمزية أ.د. جودت احمد سعادة

إحصائية العضو







أ.د. جودت احمد سعادة is on a distinguished road

 

أ.د. جودت احمد سعادة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي رد: قصيدتي: منَ السّيرةِ النّبَويّة - (21 )...

لَعمْـرُكَ ما سَــلوْتُ ولا نَســـــــيتُ
مسـيرَة َ أحمَـدٍ فيهــا رُبيــــــــتُ

تَجلـّتْ في الزّمـانِ وفي بَهاهــــــا
ونارتْ في الظـلام ِ وقد هُديــــتُ

مطلعٌ رائعٌ حقاً يا شاعرنا الكبير، في قصيدةٍ

تعتبرهي الأخرى"أم الروائع"، والتي يظهر

فيها الوصف الشيق والدقيق لمعركة "حُنينٍ"

التي ثبتَ الله فيها المسلمين ضد أعدائهم من

المشركين في منطقة الطائف الجبلية الصعبة.

وما اختيارك لهذا الموضوع الحيوي، وبكل هذا

النسق الشعري الفريد، إلا إعلاءً لشأن صمود

المقاتلين لرفع راية الإسلام قديماً، ودرساً قيماً

للمجاهدين في سبيل تحرير فلسطين من دنس

الصهاينة المعتدين. فلا فُظّ فوك يا صاحب القلم

الصادق، ويا مُنتقي الكلمات المعبرة والهادفة،

ويا مُوثقَ سيرة الرسول الأعظم، بأشعارٍ سوف

يحفظها لك التاريخ بأحرفٍ من نورٍ، أكثر من ساطع.







رد مع اقتباس
قديم 14-04-2016, 11:17 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابراهيم سعاده
ديراباني عريق وشاعر ديرأبان ومحامي في محكمة منتديات ديرأبان

الصورة الرمزية ابراهيم سعاده

إحصائية العضو






ابراهيم سعاده is on a distinguished road

 

ابراهيم سعاده غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم سعاده المنتدى : ديوان شاعر ديرآبان إبراهيم سعادة
افتراضي رد: قصيدتي: منَ السّيرةِ النّبَويّة - (21 )...






أشكُرُكَ أبا خلدون الحبيب على مُروركَ
الكريم ِ على القصيـدة ، وثنائِكَ العاطِرِ، الذي
أعتزّ بهِ اعتزاز الشّاكِر المُقدّر .. وما عِلمُنـا
الاّ شـذْرة ٌ بسيطة ٌ منْ عِلمِكَ الواسِع ِ.
باركَ اللهُ فيكَ ، وأمدّكَ بقوةٍ منهُ وسُلطان،
وأثرى منكَ ، ونفعَ بك .. ورضيَ عنك .







رد مع اقتباس
إضافة رد


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

Secured by تطوير مواقع
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009
  تصميم الستايل   http://www.moonsat.net/vb